واحة المرأة > قارورة حبر

للقلب ذاكرة ...

للقلب ذاكرة ...

كسربِ فراشاتٍ تحومُ في قلبي... بعضُ الكلمات ..تخفقُ أجنحتُها مع وقعِ النبض ..تحطّ على خواطري المزهرةِ بحضورِها , وتغادرُ بزهوٍ... تاركةً أثراً لا ي ...

 مشكاة الانتظار ...

 مشكاة الانتظار ...

في ليلة يغمرها أريج الملكوت الأعلى، وبفرح وترقّب قال الإمام الحسن العسكري لعمته: يا عمة اجعلي الليلة إفطارك عندي، فإن الله عز وجل سيسرك بوليه وحجته عل ...

كما الصبّار قلبي ...

كما الصبّار قلبي ...

لهيبُ عشقٍ أوقدَه الإنتظار يتسرّبُ في مساماتِ القلوبيُذيبُ جليدَ عصورٍ طوتها أزمنةُ الغيابتتماهى المسافةهو أقربُ بعيدٍ وبعده كلمةٌ يدنيها الأملف ...

مولد أمل .. مولد وطن

مولد أمل .. مولد وطن

توالت على العراق المحن والحروب منذ فجر التاريخ ، وشهدت أرضه الكثير من المعارك التي احتفظت بها ذاكرة الوطن لتؤرشف للأجيال تاريخه الخالد. ولا عجب أن يك ...

ملاك خلف العُتمة!

ملاك خلف العُتمة!

قلقةٌ تلك الجفون الصغيرة خلف الأحلام، تتحرك بصورة عشوائية فوق أحداقها المغلقة، المستديرة مثل كرتها المنزوية في ركن الغرفة، فالليل هو فترة استراحة ألعا ...

بلسم الروح ..

بلسم الروح ..

كلّما أبصرتْ عينايَ كلماتٍ تضيءُ عتمةَ الروح .. أعيشُ ذكراكَ الراسخة في ذاتي أحسبُ كلَّ الحروفِ العابقةِ كُتبتْ لأجلِك وكلّما عشتُ عِشقاً فهوَ لكَ لا ...

قمر شعبان (أبن الخيرتين)

قمر شعبان (أبن الخيرتين)

تخشع الكلمات وهي تسبح في عالم النور الإلهي لتقتبس منه معاني السمو التي تجسّدت في شخصية الإمام علي بن الحسين زين العابدين وسيد الساجدين، فتشع منه بالقد ...

ترانيم الولاء ...

ترانيم الولاء ...

إلـى ريـحـانـة الـرسـول أبـي عـبـد الله الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام)   هـيَ كـربــــــــــــــلاءُ..، تـشـرّفَـت فـي مـرقـدٍ   ***&n ...

النور الخاتِم ...

النور الخاتِم ...

اليوم لم يعد كالأمس، فشمس اليوم أكثر إشراقا وبهجة ! .. الحرم الحزين عاد له زهوه ؛ وأعمدة الجاهلية تهاوت على أركان ضلالها .. رمال الجزيرة تبتسم وهي ...

انعتاق جرح

انعتاق جرح

شمعةُ التهجُّدِ أُطفئتْ،وغرقت الزنزانةُ بظلامٍ حزين،فلمْ تعُد الجدرانُ تستمعُ صوتَ ترتيلٍ ودعاء- قضبانُ السجنِ تسألُ عنه، وأرضُه ما عادت تشتمُّ عطرَ ج ...

اعتصم بالحق...

اعتصم بالحق...

سارَ مُلتحقاً بركبِ الجهادِ... ينتظرُ  صباحاً مشرقاً بالنصرِ أرادَ أن يكون ..... شهيدَ كبرياء.. وأيَّ كبرياء؟ لم تلامسْ رهبةُ الموتِ قلبَه ب ...

ذكريات إلى زوال...

ذكريات إلى زوال...

  تلك المدينة التي تقبع في غياهب الفكر ..بين سرادق الحنين و خنادق الألم.. احياناً يكونُ الطريقُ إليها واضحاً منيراً.. تفوحُ الروائح العطرة من جد ...

آهات ثكلى ...

آهات ثكلى ...

وجاءَ المساءُ ليلثمَ جبينَ الشوق .. يذكّرني جرحَ الغيابِ بألفِ ذكرى... تأخذني لعالمِك.. تشعرني بألمِ الوحدة .. فخيوطُ الفرحِ لم تكنْ تُحاكُ إلا بي ...

حروف دانية ...

حروف دانية ...

 يـا سـرَّ الـعـشـق ويـا شـــــوقـاً  وبـسـرّكَ تـحـلـو أســــــــــــــراري يـا نـورَ الـعـقـلِ ويــــــــــا قـبـسـاً مـن نـهـرِ الـفـر ...

وليد الحرم ... قبلة الناجين

وليد الحرم ... قبلة الناجين

مع تراتيل الملائكة ورعاية السماء احتضنت اطهر بقعة على الأرض فاطمة بنت أسد, لتكون ملاذها الآمن, وبمثابة نخلة مريم (عليها السلام), وسفينة نوح (عليه السل ...

الشمعة... أتجمعنا أم تفرّقنا؟

الشمعة... أتجمعنا أم تفرّقنا؟

قد تراءت لك الآن شمعة في صينية حنة في حفل زفاف قريبك، و لربما تراءت لك أيضا شمعة في كعكة عيد ميلاد ابنك الأول، تراءت لغيرك شمعة في صينية حنة أيضا في م ...

النور الثاقب

النور الثاقب

تحتَ ظلالِ الغيابِ تفيَّأتْ الأحزان ..وراحتْ تنعى بشجونِ الوجع ..تستقي دموعَ الحنين ..لتعزِّي صاحبَ العصرِ والزمانِ بذكرى رحيل جدِّه الإمام .. شهيداً ...

مرفأ الغياب ...

مرفأ الغياب ...

ألوكُ سنيَّ عمري صبراً علّني أَجدُ طريقاً إليك ..تتلوّى الروحُ بالحنين ..وأتلوّى ألماً علّني أجدني .. دون جدوى ..أبحثُ عن نفسي .. أتحرّى خطواتي ..عبثا ...

قيد من حرير ...

قيد من حرير ...

  يُحكى أن فراشةً حلّقتْ بعيداً عن أناملٍ عشقتْ لمسها... بعدَ إن تركتها ترحلُ بجناحيها المهيض.. لأنّها أدركتْ إن الفراشاتِ لا تحيا تحتَ وطأةِ ...

كلمات ...

كلمات ...

 كما البحر أنتِ فيكِ السِحر والغرق نسافر على متن امواجك لعوالم أخرى بمأمن فأنتِ رائدة السكون والجمال ألا إنكِ ترتدين أحيانا زي الغضب المدمر حي ...

لغة السكر ...

لغة السكر ...

ذكرى .. لم تكن لتتوارى هاربة خلف ذاكرتي كالمواقف اليومية العابرة، سيما وأن ترانيم صوتها نفذت الى روحي بنبرةٍ حانية ضمت الكثير من السكينة والرضا فأوراق ...

عيدكِ الاغلى ...

عيدكِ الاغلى ...

إهداء لكل أم .......   لأنكِ السرورُ في أقسى لحظاتِ الحزن لأنكِ النورُ وسطَ كلِّ هذا الظلامِ الحالك لأنكِ الطبيبُ الذي يبلسمُ الوجع لأنكِ ال ...

بدر لم يطوه الدهر ...

بدر لم يطوه الدهر ...

ام البنين زوجة أب مؤمنة.. لم تغلبها الامومة، لا في الوجد، ولا في الفقد بل كانت فطرة الامتثال لأمر الله اقوى واصلب.. بأي لهفة ودعته ؟ بأي لهفة انتظرته ...

كبرياء ..

كبرياء ..

‏لا أشبه أحداً في موسمِ أحزاني .. لا أبكي بشدةلا أصرخُ أمامَ المرآةبل لا أفعل شيئاً بالمرةوالأهم من كل ذلك إنّي لا أبحثُ عن كتفِ صديقِ لاتكئَ عليه ...

لاجئ عند جنتك ...

لاجئ عند جنتك ...

 سرت ودرت ... وفي بحرٍ يموج بالغفلة أبحرت ولذتُ لبرك الآمن لتعصمني من الغرق في نفسي فنجوت وصرت ابحث في عيون غازلها الدمع اسأل العاشقين ارتاد أ ...

وقع اللقاء ...

وقع اللقاء ...

عانَقَني بشدةٍ كأنّني طفله المفقود منذ زمن أيقنتُ الفرحَ في لمستهِ الحانية تودَّدَ إليَّ ورسمَ على مُحيايَ ابتسامةَ رضا كنتُ أكابدُ الظمأ فصارَ لعط ...

قبرها بلا شاهد

قبرها بلا شاهد

"وجعٌ بحجم خذلان أمةٍ لنبيها ، بضعة المصطفى أكرمها الله وباللا كرامة سلبوها حقها ، وبعصيّ الردّة أرادوا حرق دارها ، لم تُطِل المدة حتى خانت الأمة العه ...

توق وشوق ...

توق وشوق ...

أتوق لهروب اضطراري لارجعة منه هناك حيث جزيرة من الخيال لم تطأها قدم أنسان أنا ومتاعي ... زادي حرفي .. والكلمات ردائيأسكن وأُسكن أوجاع صاخبة تستوطن أحل ...

اختزال مؤقت ..

اختزال مؤقت ..

احترق حرفي الظامئ بلهيبِ القلمِ... استعرتُ تلكَ الأفكارَ التي ما انفكّت تبدِّدُ سحرَ الورقِ الأبيضِ لتحيله إلى مساحةٍ رمادية بل إلى رمادٍ أعجزُ عن ا ...

قيود ...

قيود ...

كثيرٌ من اﻷخطاءِ تفرضُ علينا حالةً من تأنيبِ الذاتِ وجلدها ...لكن ضريبةَ استدراكِ بعضِ تلكَ اﻷخطاء تكون أشدُّ وجعاً من الخطأ ذاته !   إيمان كاظ ...