الإعجاز العددي في القران الكريم واستشهاد الإمام الحسين (عليه السلام)

معارف القرآن الكريم

2014-11-08

5778 زيارة

القران الكريم معجزة دائمة متجددة يظهر منها في كل زمان جديد يزيد ماسبقه من الاعجاز فالقران معجز ببلاغته وإعجازه في كل سورة من سوره.

..وفي القران الإعجاز بالإخبار بالمغيبات والإعجاز العلمي وحديثا ظهر الإعجاز العددي

وهناك اتجاهات كثيرة في الإعجاز وأهمها ما يقوم على إحصاء الكلمات ولإعطاء فكرة عن ذلك

فقد الفت في هذا الموضوع ووفقني الله أن أطبع ماكتبت في كتاب بجزئين طبع في دمشق وبيروت وقم في عام 1989 وقد سبقني الاستاذ عبد الرزاق نوفل في هذا الموضوع ووفقني الله تعالى ان اكتب في هذا اوسع مما كتبه عبد الرزاق نوفل بما يقارب ثلاثة أضعاف وسرت على طريقته في احصاء الكلمات على قاعدة الاشتقاق فمثلا مادة (ش ك ر)ومشتقاتها وردت في كل القران الكريم خمس وسبعون مرة ومثل ذلك وردت كلمة شكر ومشتقاتها وهناك قوله تعالى وقليل من عبادي الشكور..وورد لفظ ابليس لعنه الله احدى عشر مرة وبنفس العدد ورد ت الاستعاذة من الشيطان وورد لفظ الدنيا...115.. وكذلك ورد لفظ الآخرة...

وورد لفظ الموت ..145.. وكذلك لفظ الحياة..وورد لفظ الحر ..4 ..مرات وكذلك لفظ البرد.وورد لفظ ..قل ..من الخالق 332 مرة وكذلك ورد لفظ قالوا من الخلق.وورد لفظ الصالحات ..180.. مرة وكذا لفظ السيئات.وورد لفظ الرغبة..8..مرات وكذا لفظ الرهبة. وورد لفظ يوم ..365.. مرة بعدد ايام السنة . ولفظ شهر .12.بعدد اشهر السنة ولفظ يوم في حالية التثنية او الجمع .30.مرة بعدد ايام الشهر.

هذا ماذكره عبد الرزاق نوفل وطبعا اكثر الالفاظ السابقة بمشتقاتها.

اما ما وفقني الله تعالى لاكتشافه والذي كتبته في جزئين طبع الطبعة الاولى سنة ..1989.فمنه ما يأتي :

ان لفظ صلوات ورد .5.مرات بعدد صلوات الفريضة. وان لفظ فرض ورد .17.بعدد ركعات الفريضة اليومية .

وان الفعل سجد للعاقلين ورد .34. مرة بعدد السجدات في الفرائض اليومية .وان هذه الركعات تقصر في السفر عند قطع الطريق بمسافة محددة , وان لفظ كل من قصر وسفر وطريق ورد .11.مرة بعدد ركعات القصر.

وان لفظ امام ورد .12.مرة بعدد الأئمة وكذا لفظ الاشهاد والمصطفون والحنفاء وآل من آل الانبياء والمجتبون والعاملون والملك ونجم وكل ذلك طبعا على قاعدة الاشتقاق . وورد لفظ عصم ومشتقاتها .13. وهذا العدد .12. مرة للذكور ومرة واحدة للاناث.وورد لفظ فرقة ومشتقاتها .72. مرة بعدد الفرق الضالة من هذه الامة , وستفترق امتي على ثلاث وسبعين فرقة واحدة ناجية والباقية في النار.وورد لفظ عزم .5.مرات بعدد اولي العزم من الرسل,وورد لفظ الطواف الممدوح في هذه الدنيا سبع مرات بعدد أشواط الطواف حول القبلة ولفظ القبلة كذلك ورد سبع مرات . وورد لفظ المرأة .24. مرة وكذا لفظ الرجل بنفس العدد وورد لفظ بحر.12. مرة ولفظ البحر .41. مرة والنسبة بين اللفظين هي نفس نسبة الماء لليابسة على الأرض. والجزء الثاني من الإعجاز العددي أوسع بكثير مما تقدم.

اما ما يخص استشهاد الحسين (عليه السلام) فمن المعلوم ان الحسين صلوات الله عليه قتل في العاشر من المحرم وسفك دمه الطاهر وذبح من نحره الشريف وأصبحت تلك الفاجعة مصيبة عظيمة في الإسلام وذلك حدث في كربلاء , والعدد الوحيد في هذه الكلمات هو عشرة وقد ورد لفظ قتل عشر مرات ولفظ دم عشر مرات ولفظ مصيبة عشر مرات ولفظ ذبح تسع مرات ونحر مرة واحدة فالمجموع عشرة، وورد لفظ كرب اربع مرات وبلاء ست مرات والمجموع عشرة .هذا باختصار شديد ما يخص الإمام الحسين (عليه السلام) وشهادته.

بقلم :الأستاذ الدكتور حميد النجدي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً