نبع من كوثر السماء

الأدب الحسيني

2019-05-19

339 زيارة

 

إلـى سـبـط الـنـبـي وسـيـد شـبـاب أهـل الـجـنـة الإمـام الـحـسـن الـمـجـتـبـى (عـلـيـه الـسـلام)

 

يُـغــــــــــــــــازِلُ فـجـرَ مـولـدِهِ نَـــــــدِيُّ   ***   فـفـيـه الـنــــــــورُ فـيّـــاضٌ بـهـيُّ

وزانَ الأرضَ صـوتُ الـوحـــــــيِ فـيـهـا   ***   يُـردِّد جــــــــــاء لـلـــدنـيـا سـريُّ

فـذا يـومٌ لـهُ الأمـــــــــــــــــــــلاكُ أبـدى   ***   مــــــــسـرَّتــهـا وسُـــرَّ بـهِ الـنـبـيُّ

بـه يـنــــــــــــــــــزاحُ هَــــــمٌّ عَــنْ فُـؤادٍ   ***   عـلـيـهِ مـن الأســـى والـظـلـمِ كَـيُّ

فَـيَـا سـبـطَ الـرســـــــــــــولِ بــه ولــيـداً   ***   تـبـلّـجَ فـيـهِ نُــــــــــــــورٌ أزهَـرِيُّ

تـجـلّـى لـلـطـبـاقِ الـسـبــــــــــــــعِ مـنـهُ   ***   إلـى بِـطـنــــــــانِ عـرشِ اللهِ ضَـيُّ

ويـا فـرحَ الـوصـيِّ بـه إمـــــــــــــــــامـاً   ***   تَـمـشّـى فـيــــــــه عِـرْقٌ هــاشِـمِـيُّ

تـســــــــــامـى فـرعُـهُ نـحـو الـثـــــــريـا   ***   وزانَ كـمـالَـهُ عَـــــــــــــبَـقٌ شـذِيُّ

فـذاكَ الـضــــــوعُ مِـنْ طـهَ مَــــــشُــوبٌ   ***   لأنَّ الـسِّـبْـطَ نَـبْـعٌ فـاطِـــــــــــــمِـيُّ

فـتَـمَّ لـهُ بـشـهــــــــــــــــــــــــرِ اللهِ لـمَّـا   ***   أتـى أمـــــــــــــرٌ يُـقـــــدِّرُهُ الـعَـلِـيُّ

تـكـونُ لـه الإمـــــــــامــــــةُ بـعـد حـيـنٍ   ***   مـقـامـاً لا يُــــــــــــــدانـيـهِ الـشَـقِـيُّ

تـعـالـى اللهُ قــــــــــــــــــــــدَّرهـا مَـحَـلّا   ***   عـظـيـمـاً يُـجـتـبـى فـيـهـا الـصَـفِـيُّ

فـكـانـت فـي بـنـــــــي الـزهــراءِ لُـطـفـاً   ***   فَـشَـــــــــــــعَّ لـهـم بـهـا أثـرٌ جَـلِـيُّ

يُـقـامُ الـديـنُ غَـضّـاً فـي هُـــــــــــــــــداةٍ   ***   ويُـفـصَــــــــــل فـيـهِـمُ رُشـدٌ وغَـيُّ

ويُـرسـى مـبـدأٌ ويُــــــــــصـــــــانُ حـقٌّ   ***   ويُـدنـى فـيــــــــه عـــن لـؤمٍ قَـصِـيُّ

بـخـيـرِ الـخـلـقِ ســــــــــــاداتِ الـبـرايـا   ***   فـأولُـهُـمْ كـآخــــــــــــــــرِهِـم زَكِـيُّ

إمـام الـصُـلـحِ يـا جـــــــــــوداً عـمـيــمـاً   ***   ويـا مـن لـلـعُـفـاةِ لــهـــــــــمْ حـفِـيُّ

ويـا ريـحـانـةَ الـهــــــــــــــــــادي سـلامٌ   ***   عـلـيـــــــــــــك يـنُـثُّ رِقْـرَاقٌ نـقِـيُّ

ويـــــــــــــــــــا ألِـقـاً بـسـيــرتِـهِ تـلاقـى   ***   عـفـافُ الـــــروحِ والـقـلـبُ الـقَـوِيُّ

خَـطَـطْـتَ الـصُـلـحَ حـكـمـةَ مُـسـتـنـيــرٍ   ***   يـرى مـا لا يـــــــــــراهُ الـعَـبْـقَـرِيُّ

وألـفَـيْـتَ الـخـنـوعَ شـعــــــــــــارَ قــومٍ   ***   يـجـــــــــــاذبُ أمـرَهُـم رأيٌ غَـوِيُّ

فـرُحـتَ تـكـشِّـف الـمـسـتـورَ لـــــــــمَّـا   ***   تـسـنَّـمَ لـــــــــــــلــخـلافـةِ سـامِـرِيُّ

مـعـــــــــــاويـةُ الـضـلالِ أرادَ خـســفـاً   ***   لـشـخـصِـكَ أيُّـهــــا الـخُـلُـقُ الـنَـبِـيُّ

تـجـبّـرَ طـــــــاغـيـاً بـالـحـكـمِ يـســعـى   ***   لـكـي يـنـسـاقَ حُـــــــــكْـمٌ جـاهِـلِـيُّ

فـولّـى والـلـيــــــــــــــــــالـي لاعــنـاتٌ   ***   لـه فـالـغـــــــــــــدرُ مـسـلَـكُـهُ رَدِيُّ

فـمـا دامَـتْ بُـلَـهْـنِـيـةٌ أُحِــــــــــــيـطَـتْ   ***   بـه فـاصـطـادَهُ مَــــــــــــكْـرٌ خَـفِــيُّ

ومـا بَـرِحَـتْ تُـغـاديـكَ الـمــعــــــــالـي   ***   ويُـرفَـعُ عـنـكَ كِـتـمَـانٌ وطَــــــــــيُّ

لأنَّ الـحـقَّ لا يُـــــــــــــــعــلـى عـلـيـه   ***   ولا يـبـقـى يُـصــــــــــــارعـهُ دَعِـيُّ

فـتـلـك الـدارُ تُـجـعَـلُ مـســـــــــــتـقـرّاً   ***   لِـمَـنْ فـي عـيـنِ بـارئــــــــهِ رَضِـيُّ

فَـخـاب سـلـيـلُ سـفـيـــــــــــــانٍ وهـنـدٍ   ***   ومـا أغـنـاهُ طـبـلٌ عـسـكَـــــــــــرِيُّ

فـذا الإعـــــــــــــــلامُ مــأجـوراً تـبـدّى   ***   هـبـاءَ الـريـــحِ تـذرُوهـــا الـعِـصِـيُّ

ويـبـقـى لـلـزكـيِّ مــــــــــــــــدارُ ذكـرٍ   ***   يـعُـمُّ الـخـافِـقَـــــــــــــــيـنِ لـهُ دَوِيُّ

تُـهـدهِـدُهُ الـروائـعُ مـن لــحــــــــــــونٍ   ***   لـهـا فـي الـقـلـبِ مـنـــــجـذبـاً رَوِيُّ

وشـاهِـــــــــــــــــــدُنـا بــأنَّـا فـي مـقـامٍ   ***   لـردِّ الـشـمـس أرجَـعَـــــــهـا عَـلِـيُّ

سُـحِـرنـا فـيـك يــــــــا مـولاي عـشـقـاً   ***   تـمــــــــــــازجَ فـيـه سـحـرٌ بـابـلـيُّ

سـلامُ الله يـا حـسَــــــــــــنَ الـمـعــالـي   ***   عـلـيـكَ يـمُــــــــــــــدُّه مِـسْـكٌ ذكِـيُّ

د. وسـام حـسـيـن الـعـبـيـدي
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

استبيان حول طبيعة العلاقة بين التفكير الاستراتيجي وجودة الخدمة في العتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً