بياض الياس

 

إلى أبطال الحشد الشعبي المقدس ..   

قـلـبـي مـع الـحـشـدِ الـمُـــقـــدّسِ يـهــتـفُ   ***   ودمـي عـلـى مـا يـنــــــــــــزفـونَ سـيـنـزفُ وهـبـوا جـراحَ الـرمـلِ نـبـــضَ دمــائِـهـم   ***   وأعِيدَ رسـمُ الـمـاءِ حـيـن تـلــــــــــــــــهّـفـوا كـانـوا يـقـيـنَ الـحـبِّ نـبـــــــــعَ صــفـاتِـه   ***   فـلـذا بـأنـمـى الـبـاذلـيـــــــــــــــن تـوصّـفـوا مـن أمـنـيـاتِ الـنـهـرِ فـجـرُ قـــيـــــامِـهـم   ***   وعـلـى اخـضـرارِ الـسـعـفِ نـصـراً يُـعـزفُ وعـلـى ضـفـافِ الـحـزنِ شــابَ نـداؤهــم   ***   بـالـحـزنِ أحـلامٌ لـهـمْ تـتـلـطّــــــــــــــــــــفُ كـانـوا الـسـنـابـلَ حـيـن كــان يـبــــــابُــنـا   ***   فـي لـونِ حـنـطـتِـهـم تـبــــــــــاهـى يـوسـفُ فـحـقـولُـهـم خـضـرٌ وصــوتُ دمـائِـــــهـم   ***   آيـاتُ ضـوءٍ لـم تـسـعْـهـا الأحـــــــــــــــرفُ كـان الـــــــــــــــعـراقُ مـجـرّةً وهـمُ الـكــــــــــــــــواكـبُ فـي مـدار الـعــشـق حــيـن تـصـوّفـوا إذ هـم بـيـاضُ الــــيـاسِ شــاطـئُ عـنـبـرٍ   ***   كـفٌّ تـلـوّحُ أن نــــــــــــــــــكـونَ كـمـا وفـوا لـبـسُـوا الـشـجـاعـةَ والـجــهـادُ سـبـيـلـهـمْ   ***   لا يـعـبــــــــــــــأون بـــمـا يـقـولُ الـمُـسـرِفُ هـذا الـعـراقُ نـبــــــيُّ طــهـرِ جـراحِــهـمْ   ***   حـمـلـوهُ ورداً يـانـعـاً لا يُـــقـطَـــــــــــــــــفُ وسـقـوهُ مـن دمِـهـمْ طــــــــــهـارةَ أنـفـسٍ   ***   وبـيـاضَ أعـمـارٍ بـــــــــــــــــــهـا نـتـشــرّفُ كـتـبُـوا بـحـبـرِ الـيــاسـمـيــــنَ نـشـيــدَهـمْ   ***   وعـلـى مـجـــــــــــــرّاتِ الــــيـقـيـنِ تـعـرّفـوا لا فـلـسـفـاتٍ بـعـد ضـرْبِ أكـــــــــــفِّـهـمْ   ***   سـقـطـتْ حـضـاراتٌ وحـارَ مُــــــــــفـلــسـفُ لا عـولـمـــــــــــــاتٍ أو هـوامـشَ بــدعـةٍ   ***   مـا بـعـدهـا، بـعـد الـحــــــــــداثـــةِ تُــكــشَـفُ سـرْ فـي نـهـــــارِكَ حـشـدَنـا لا تــلـتـفـتْ   ***   ودعِ الـظـلامَ لــــــــــــــــمـا يـقـــول مُــزيَّـفُ أعـدِ الـبـلادَ إلـى جـنـوبِ حــــــــــنـيـنِـهـا   ***   ودعِ الـفـــــــــــراتَ مـن الـعـذوبـــةِ يــغـرفُ فـالأفـقُ مـن عـشـبِ انـتـصـارِك أخـضـرٌ   ***   والـلـيـلُ مـن ضـوءِ اشــــــــتـعـالِـكَ يــرجـفُ يـا حـشـدَ غـيـمِ اللهِ تـبـرقُ جـــــــــــــــنّـةً   ***   وعـداً سـمـــــــــــــــــــــــاويّـاً وأنّـى يُــخـلَـف  

أحـمـد الـخـيّـال

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

gate.attachment