مناجاة عاشق الدمع

إلى سيد الشهداء الإمام الحسين (عليه السلام)

ما زلتُ أقرؤهُ وحــــرفيَ أبْكمُ   ***   فإلى مَ أجهــــلُ سرّهُ، لا أعلمُ

أأظلُّ أبتكرُ الطــريقَ مسافةً ؟   ***   جفّتْ خطـــايَ و"حاؤهُ" تتكلّم

منذ انبلاجِ الحـزنِ أدري إنَّني   ***   طفلٌ سأرضعُ دمعتي لا أُفْطَمُ 

طفلٌ يهدهدني الأنيــنُ بحسرةٍ   ***   خوفاً إذا ناغيــتُ قلتُ: محرّمُ

أنا ذلكَ المنفيُّ خلفَ قصيدتي   ***   فـ"لسينهِ" كلُّ القصــــــائدِ يتّمُ

عادل الفتلاوي

المرفقات