لماذا رفع "السواد" من على جدران الحرم الحسيني المطهر؟

اخباراخبار

30-11-2016 1422 زيارة

بدأت كوادر قسم الصيانة التابعة العتبة الحسينية المقدسة برفع رايات ولافتات الحزن السوداء من الجدران الداخلية للصحن الشريف في إشارة إلى انتهاء "موسم الأحزان".

ويطلق المسلمون على شهري محرم وصفر تسمية "موسم الأحزان" لما يتضمنه الشهرين من أحداث عاصفة مرت على أهل بيت النبي صلى الله عليه وآله أبرزها استشهاد الإمام الحسين عليه السلام, واستشهاد الإمام زين العابدين عليه السلام, واستشهاد الإمام الحسن المجتبى عليه السلام, وأربعينية الإمام الحسين عليه السلام ووفاة النبي الأعظم صلى الله عليه وآله.

وقال مسؤول الخياطة محمود شاكر علي للموقع الرسمي "استخدمنا خلال شهري محرم وصفر أكثر من 2000 متر مربع من القماش الأسود ولافتات الخاصة بالعزاء".

وأضاف "تم رفع السواد من أجزاء كبيرة داخل الصحن الشريف وبقيت أجزاء بسيطة سيتم رفعها في الأيام المقبلة".

وأكد علي في حديث للموقع الرسمي "ننتظر ثبوت الرؤية الشرعية لهلال شهر ربيع الأول لرفع الكسوة السوداء للقبر الشريف".

وكان الصحن الحسيني الشريف قد شهد أمس توافد آلاف المؤمنين لإحياء ذكرى وفاة النبي الأعظم صلى الله عليه وآله, بالإضافة الى عدد من مواكب العزاء.

من صديق الزريجاوي، تحرير: غرفة الأخبار

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً

Time: 0.9286 Seconds