شهقة السلاسل

 

إلـى سـيـدي مـوسـى بـن جـعـفـر (عـلـيـه الـسـلام)

 

مُـذ أنـــــــــــتَ أخـلاقُ الـغـمـامـةِ تـبـدأ   ***   وإلـيـكَ أيـتـامُ الـمـواســــــــــــــــمِ تـلـجَـأ

وسـفـيـرُكَ الــشـمـعُ الـفـصـيـحِ تـركـتـه   ***   فـي كـلِّ عـثـرةِ مُـــــــــــــتـعَــبٍ يـتـلـكَّـأ

بـحـارةُ الـســهـرِ الـجـريـحِ تـسـاقـطـتْ   ***   مـن مُـقـلـتـيـــــــــكَ وأمـسُ قـيـدِكَ مـرفَـأ

وبـسـجـنِ شـــهـقـتِـكَ الـغـيـابُ مُـطـعَّـمٌ   ***   بـيـسـوع إذ لا ذكـريـاتُ ســــــــــــــتـبـرَأ

بـاضـتْ مـتـاهـــاتُ الـسـلاسـلِ حـيـرةً   ***   بـكَ أشـعـلـتْ والـغـيـــــــــظُ عـشٌّ مُـطـفـأ

كـمْ كـاظـمـيـة فــــــي ثــلـوجِ عـنـائـنـا   ***   تـهـفـو إلـيـــــــــــــــكَ بــحـاضـر لا يُـدفـأ

نـحـتـاجُ مـن أقـصــــــى هـدوئِـكَ ذرةً   ***   كـي يـنـضـجَ الـصـخـبُ الـمـريـر الـنـيـىءُ

 

حـسـيـن الـجـارالله

gate.attachment