صوت الضياء

الأدب الحسيني

2018-11-14

475 زيارة

 

إلـى مـنـقـذ الـبـشـريـة مـن ظـلـمـات الـجـاهـلـيـة إلـى نـور الإسـلام سـيـدنـا ونـبـيـنـا مـحـمـد (صـلـى الله عـلـيـه وآلـه)
 

تَـخَـلَّـيـتُ عـن بـرقِ الـسَّـحـابَـةِ مُـذ بَـــــــــــــــدا   ***   ضـيـاءُ نَـبِـيٍّ فـوقَ جـبـهَـةِ أَحـــــــــــــمَـدا 
ورحـتُ أَبـثُّ الآهَ طـيـــــــــــــــــــــــراً مُـحَـرَّراً   ***   مـنَ الـحـاكـمـيـنَ الـرّوحَ حُــــــزنـاً مـؤبَّـدا
فـفـي راحـتــــــــــــــــــيـهِ الـشَّـمـسُ نـورٌ مـبـدِّدٌ   ***   ظـلامـاتِ قـومٍ عـاشَ فـيـــــــــهـم لـيَـرشُـدا
هُـوَ الـمُـبـتَـلـى بـالـوائـديــــــــــــــــــــنَ مَـديـنَـةً   ***   مـن الـوردِ ألـوانـــــــــــــاً تـمـوتُ لِـتَـخـلُـدا
بِـذاكِـرَةِ الأشـجــــــــــــــــــارِ، فـي كـلِّ نَـسـمَـةٍ   ***   تَـمُـرُّ بـأبــــــــــــوابِ الـحـقـولِ مَـعَ الـنَّـدى
إلـى الـرَّمـلِ تَـشـكـو بـانـتـحـــــــــــابٍ وَحَـسـرَةٍ   ***   عـلـى الـرَّبِّ، رَبِّ الـبـيـتِ يَـحـيـــا مُـنَـكَّـدا
فـلا بُـدَّ مـن ذكـــــــــــــــــــــــرى تَـفـزُّ بـيـومِـهِ   ***   تَـعـيـشُ بِـفَـخـرٍ أو تـنـــــــــــــــــامُ مُـجَـدَّدا
قـطـارٌ مـنَ الـويـــــــــــــــــــــلاتِ مَـرَّ جـزيـرَةً   ***   فـراحَـت مـنَ الـويـــــــلاتِ تَـدعـو مُـحَـمَّـدا
لـيُـنـقـــــــــــــــــــــــذَ أرضـاً لا تَـدورُ بـأهـلِـهـا   ***   ويـمـحـو مـنَ الــــــــتـأريـخِ مـا كـانَ أسـوَدا
بـلالُ يـصـيــــــــــــــــــحُ: اللهُ فـي سـوطِ ظـالـمٍ   ***   يُـكَـبِّـرُ خَـمـــــــــسـاً فـي الـجـبـالِ لِـتَـسـجُـدا
لـيُـعـلِـنَ أنَّ اللهَ جـــــــــــــــــــــــــــاءَ بِـوَجـهِـهِ   ***   إلـى وجـــهِ مـظـلـومـيـنَ قـامـوا إلـى الـهُـدى
خـيـولاً مـنَ الـرّايـاتِ رَفـرَفـــــــــــــــنَ حـولَـهُ   ***   فـريــــــــقــاً مـن الـعُـشّـاقِ يَـرجـونَ مَـوعِـدا
تَـواضَـعَ حَـتّـى قــــــــــــــــــالَ: صَـبـراً رداؤُهُ   ***   لـيَـمـحـو مــنَ الـقـامـوسِ عَـبـداً وَسَـــــــــيِّـدا
إلـى الـمُـصـطَـفـى جـاءَت حـروفُ قَـصـيـدَتـي   ***   تُـحـاولُ، لـكـن، لا تُـجــــــــــــــــــيـدُ تَــوَقُّـدا
فَـأنـتَ الــ مـــــــــــلأتَ الأرضَ حُـبّـاً بـأَهـلِـهـا   ***   وَأَنـتَ الـ مـلأتَ الـقـــــلـبَ بـالـوَردِ والــنَّـدى


فـاهـم الـعـيـسـاوي  

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

استبيان حول طبيعة العلاقة بين التفكير الاستراتيجي وجودة الخدمة في العتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً