النملة في نظر القرآن الكريم

معارف القرآن الكريم

2014-07-05

2696 زيارة

ذكر القران هذا المخلوق في سورة وسميت السورة باسمه والسبب في ذلك وجود حدث بين نبي الله سليمان(ع) وهذا المخلوق .قال الله تعالى عن الواقعة ((وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنْسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ (*) حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِ النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَا أَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لَا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ (*) فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِنْ قَوْلِهَا...))

 كان نبي الله سليمان (ع) اذا اراد السفر أمر فجمع له طوائف من جميع ما سخر له فقد كان له جيش من الجن وجيش من الانس وجيش من الطير ولكل من هذه الجيوش قادة ومراقبون يحافظون على النظام ..

ولما وصل نبي الله وجيوشه الى وادي النمل تنبهت النمل الى الخطر فصاحت بصوت خلقه الله لها ,ولما كان الصوت مفهوما عند نبي الله عبر عنه بالقول وقيل ان هذه النملة كانت رئيسة النمل ومهما يكن فأن النمل له ادراك ولغة يتفاهم بها مع الغير من نوعه وجنسه بدليل الاية .. اما معرف النبي للغة النمل فليس لها تفسير الا المعجزة ,ولقد سمع النبي الصوت رغم بعده وضعفه ,اذا كانت الريح تجري بأمره وتحمل له ما شاء من الاصوات .المصدر(الموسوعة العلمية القرانية ج3ص104

ولعل قائلا يقول كيف عرفت النملة سليمان وجنوده، حتى قالت هذا القول؟ الظاهر أن ذلك ايحاء من الله تعالى ..
وقد علمنا ان النملة تشق كل حبة تجمعها نصفين قبل خزنها, مخافة ان يصيبها الندى فتنبت وتتعفن الا حبة الكزبرة فأنها تكسرها اربعة قطع لأنها تنبت اذا شقت نصفين فقط.. فمن علمها هذا العلم ومن هداها ؛

وكل هذا فان النمل يعيش على شكل جماعات ويتكيف مع كثير من المناخات لانه يخزن للشتاء في وقت الصيف ويتقلم من المناخ المحيط به .

وهاك انظر لوصف امير المؤمنين (ع) لذلك المخلوق (انظروا الى النملة في صغر جثتها ,ولطافة هيئتها ,لا تكاد تنال بلحظ البصر ولا بمستدرك الفكر , كيف دبت على ارضها ,وصبت على رزقها ,تنقل الحبة الى جحرها وتعدها في مستقرها ,تجمعها, في حرها وبردها, وفي وردها لصدرها ،مكفولة برزقها ,مرزوقة بوفقها ,لا يغفلها المنان ,ولا يحرمها الديان , ولو في الصفا اليابس(الحجر الاملس)والحجر الجامس (اي الجامد). المصدر نهج البلاغة

منتديات مدرسة الامام الحسين(عليه السلام)

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً