بتوجيه ممثل المرجعية العليا.. انجاز دار سكنية خلال فترة قياسية وتسليمها لعائلة شهيد مكونة من (8) اطفال وامهم

بتوجيه من قبل ممثل المرجعية الدينية العليا الشيخ عبد المهدي الكربلائي، قامت العتبة الحسينية المقدسة بتسليم عائلة الشهيد (صدام هاشم جميل) أحد ضحايا الإرهاب في مدينة كربلاء، دارا سكنية بعد تجهيزها بالكامل، وذلك بالتعاون مع احدى المتبرعات.

وقال مسؤول إعلام قسم رعاية ذوي الشهداء والجرحى في العتبة الحسينية عماد الجشعمي في حديث للموقع الرسمي، بعد وصول "مناشدة من عائلة الشهيد (صدام هاشم جميل)، أحد ضحايا الارهاب في كربلاء، استطلعنا الوضع ووجدنا أن العائلة مكونة من (8) اطفال مع أمهم، ويسكنون في إحدى مناطق (العشوائيات)".

وأوضح أن "العتبة الحسينية تمكنت من تشييد الدار بفترة قياسية، وتسليمها لعائلة الشهيد بعد تجهيزها بالكامل، وذلك بالتعاون مع احدى المحسنات".

إلى ذلك، قالت المحسنة الحاجة أم ابراهيم من محافظة بغداد، إننا "نثمن الدور الإنساني الذي تتبعه العتبة الحسينية المقدسة وعلى رأسها ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي الشيخ عبد المهدي الكربلائي، على مايتم تقديمه للناس من خدمات إنسانية، وطبية ومالية".

وأضافت "نشكر جهود الإخوة العاملين في قسم رعاية ذوي الشهداء والجرحى في العتبة الحسينية على متابعتهم لمثل هكذا حالات إنسانية والعمل على إدخال البسمة والفرحة لهذه العوائل".

يذكر أن قسم رعاية ذوي الشهداء والجرحى في العتبة الحسينية المقدسة، يعنى برعاية عوائل الشهداء والجرحى وتقديم كل ما يحتاجون له من خدمات صحية، وطبية، وعلاجية، ومالية، وتعليمية بشكل متواصل.

المرفقات

تحرير : فارس الشريفي مراسل : قيس محمد النجار