رايتا الامام الحسين والعباس تفضّان نزاعاً عشائرياً في ذي قار ووفد من العتبتين لاصلاح ذات البين وايجاد الحلول وفقا للشارع المقدس ورأي المرجعية

بناء على توجيهات المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف وممثليها المتوليين الشرعيين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، توجه وفد رفيع المستوى ضم سادة ومشايخ وخطباء المنبر الحسيني وبصحبة سادة ومشايخ وجهاء محافظة ذي قار لحل نزاع بين عشيرتين واهداء رايتي الإمام الحسين واخيه العباس (عليهما السلام) للمتخاصمين.

وقال مستشار الأمين العام للعتبة الحسينية المقدسة فاضل عوز في حديث للموقع الرسمي، إنه "بحسب توجيهات المرجعية الدينية العليا في النجف الاشرف، وممثليها المتوليين الشرعيين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية، وعلى خلفية نزاع دار بين طرفين من احدى عشائر قضاء سيد دخيل التابع لمحافظة ذي قار، تم إرسال وفد رفيع المستوى من العتبتين المقدستين ضم سادة ومشايخ وخطباء المنبر الحسيني، وبصحبة سادة ومشايخ وجهاء المحافظة لغرض التدخل في حل النزاع".

وأوضح أن "هذه المبادرة تأتي ضمن سلسلة من مبادرات العتبة الحسينية لاصلاح ذات البين، وتطبيقا لتوجيهات المرجعية الدينية العليا في حل النزاعات العشائرية والتعامل بحكمة مع هذه القضايا".

إلى ذلك، قال رئيس وفد العتبة الحسينية الشيخ فاهم الابراهيمي، إن "شعبة التبليغ والتوجيه الديني التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة الحسينية قامت بتشكيل لجنة لحل النزاع الحاصل بين عشيرتين في محافظة ذي قار، حيث تم مقاربة وجهات النظر، وإن عمل هذه اللجنة يهدف لحل الخصومات المعسرة ومتابعة مثل هذه القضايا في البلد".

وأشار إلى أن "العتبة الحسينية بدورها تأخذ الهدنة بين الطرفين المتخاصمين، ومن بعدها التحكيم في الامر بما يراه الشرع المقدس ووفقا لتوجيهات المرجعية الدينية العليا، مع الاخذ بعين الاعتبار القوانين العشائرية المحايدة التي تخدم الصالح العام".

يذكر أن العتبة الحسينية المقدسة تولي اهتماما كبيرا بالقضايا التي تهم الصالح العام، وخاصة النزاعات العشائرية التي يصعب حلها، وذلك من خلال تقريب وجهات النظر بين المتخاصمين.

المرفقات

تحرير : فارس الشريفي مراسل : حسين حامد الموسوي