التكفل بعلاجها داخل وخارج العراق حتى تستعيد بصرها.. ممثل المرجعية يوجه بمتابعة علاج طفلة كفيفة ظهرت في انشودة دينية

وجه ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي بتبني علاج الطفلة الكفيفة (فاطمة علاء محي)، التي ظهرت مؤخرا في إحدى الفعاليات والأناشيد الدينية.

وقال المنسق العام للشؤون والحالات الإنسانية في العتبة الحسينية المقدسة أحمد رضا الخفاجي في حديث للموقع الرسمي، إنه "بناءً على التوجيه المباشر من قبل ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، تمت الاستجابة بتبني علاج الطفلة الكفيفة فاطمة علاء مهدي ذات الخمس أعوام، حيث تم التواصل مع ذويها وبعد مقابلة والدها سيتم عرضها على كادر طبي متخصص لاطلاع على حالتها في مستشفى الامام زين العابدين (عليه السلام) التخصصي للاطلاع على تقريرها الطبي".

وأوضح "بعد التأكد من نتائج الفريق الطبي المشرف على وضعها وحالتها الخاصة سيتم إجراء العملية الجراحية لها".

وأضاف "في حال تعذر إجراء العملية الجراحية لها في إحدى مستشفيات العتبة الحسينية سوف تتبنى إدارة العتبة كافة المصاريف العلاجية ونقلها الى خارج العراق لحين نجاح العملية وإرجاع الأمل لها من جديد حتى تستطيع إن تبصر بإذن الله تعالى".

يذكر أن العتبة الحسينية المقدسة، وبتوجيه من قبل ممثل المرجعية الدينية العليا والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، تتابع الحالات والمناشدات الإنسانية ومن جميع المحافظات العراقية، حيث تم العمل على تقديم أفضل الخدمات والمساعدات المالية والطيبة لهم.

المرفقات

تحرير : فارس الشريفي مراسل : قيس محمد النجار