يقظة المجد

إلى زيد بن علي (عليهما السلام) .. عنه وعن شهادته:

رتّبوا أعوادَهُ ... فارتقاها *** حاز منها ميتةً لا تُضاهى

هامَ فيه الدهرُ تـيـهاً فتاها *** وهو في ثغرِ الرزايا فتاها

صرخةٌ في اللهِ صلباً فتاها *** ثمَّ ذرّتْـهُ الـمـنـايـا أسـاها

دارُه الريحُ التي حلَّ فيها فـهوَ مذ حلَّ اصطفاها عصاها

دارت الفلكُ احتفاءً بـزيـدٍ *** لـم تـقـفْ إلا لزيـدٍ رحاها

حاولوا الدنيا عطاءً لزيدٍ *** نزوة الـدنـيـا عليهـم رماها

عصبة معصوبة عن ضحاها خابَ مـنـها ظنُّها فابـتـلاها

يا خطاهم لم تسددْ خطاها *** مـا لَـهُ إنـسانُها لا يـراها؟

روحُ زيدٍ فوقها مرَّ مجدٌ *** فانحنى من مجدِه واقتـنـاها

طال عودٌ وازدهى من هداها يـحصدُ الآتـيـنَ منها علاها

والليالي أسرفتْ في دجاها ** غير أنّ الـذرَّ أذكى شذاها

من ليحيى من أبٍ مثل زيدٍ *** باتَ في مـاءٍ ففزَّ انتباها

ظلّ يجري فطنة ما تناهى ** كـلما مرّتْ عـصورٌ تلاها

وهاب شريف

المرفقات