43 ــ الفضل بن محمد : من شعراء القرن الثالث

 

قال في رثاء جده أبي الفضل العباس (عليه السلام):

إني لأذكرُ للعبــــــــاسِ مـوقـفَـه   ***   بـ (كربـلاءَ) وهـامُ القـومِ تُختطفُ

يحمي الحسينَ ويسقيه على ظمأٍ   ***   ولا يـولّــــــي ولا يُثنـى فيختـلـف

فلا أرى مشهداً يــــومـاً كمشهدِه   ***   مع الحسينِ عليه الفضلُ والشرفُ

أكرم بـه مشهداً بانت فضيـــــلته   ***   وما أضــاع لـه أفعـالـه خلفُ (1)

الشاعر:

الفضل بن محمد بن الفضل بن الحسن بن عبيد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب (عليه السلام) (شاعر مقل متوكلي)  ـــ أي معاصر للمتوكل ــ وكان يشبه بعلي بن أبي طالب). (2)

وقال السيد الأمين: (كان شاعراً في أواسط المائة الثالثة، ويكنى بأبي العباس وكان خطيباً شاعراً وقع عقبه إلى قم وطبرستان) (3)

وقال الشيخ عبد الواحد المظفر: (الفضل بن محمد الشاعر الفصيح وهو من الشعراء المجيدين في الدولة العباسية، وجل شعره بمفاخر أسلافه و مجد أسرته) (4).

وكان والده شاعراً أيضاً قال عنه السيد جواد شبر: (كان شاعراً مجيداً ولكنه مقل، وكان معاصراً للمأمون وأدرك عصر المتوكل وكان له قدر وجلالة عندهما. قال أبو نصر البخاري في سر السلسلة العلوية: محمد بن الفضل بن الحسن بن عبيد الله، أمه جعفرية وكان مشهوراً بالجمال. وقال المأمون: ما رأيت ذكراً أتم جمالاً من محمد بن الفضل بن الحسن). (5)

كما كان جده الفضل بن الحسن بن عبيد الله بن العباس بن علي بن أبي طالب (عليه السلام) شاعراً وله أبيات في (كربلاء)

والجدير بالذكر أن المتوكل مات سنة (247 هـ) فالشاعر عاش في حدود هذه الفترة.

محمد طاهر الصفار

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

..............................................................................

1 ــ معجم الشعراء للمرزباني ص 184

2 ــ نفس المصدر والصفحة

3 ــ أعيان الشيعة ج 1 ص 379   

4 ــ بطل العلقمي ص 51

4 ــ أدب الطف ج 1 ص 226

المرفقات

: محمد طاهر الصفار