حكومة كربلاء تعلن عن تحقيق الأكتفاء الذاتي بالمحاصيل الزراعية واللحوم.. ومختصون يؤكدون ان لمشاريع العتبة الحسينية دورا بهذا الاكتفاء

اخبار وتقارير

2020-01-21

12297 زيارة

في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة المحلية في محافظة كربلاء المقدسة عن الأكتفاء الذاتي بعدد من المحاصيل الزراعية واللحوم، بين مختصون أن مشروعات العتبة الحسينية ساهمت بشكل كبير لوصول كربلاء الى هذه المرحلة وتأمين جزء كبير من سلتها الغذائية.

وقال الخبير الزراعي عدنان عوز الشمري، المشرف العام على مشروعات التنمية الزراعية في العتبة الحسينية للموقع الرسمي ، إن "العمل في مزارع العتبة الحسينية يسير وفق خطة محكمة لرفد الاسواق المحلية بالخضروات بطاقة انتاجية تبلغ اكثر من 500 طن للموسم بهدف تقويض الاستيراد"، مبينا أن "مزارع العتبة ترفد مدينة كربلاء والمدن المجاورة بأصناف عديدة من الخضروات مثل الطماطم والخيار والفلفل بنوعيه بالاضافة الى محصولي الباميا  والبطاطا ".

وأوضح أن "هذه الخضروات تنتج في مدينة الامام الحسين (عليه السلام) الزراعية (1000 دونم) ومدينة ابي الاحرار الزراعية (5500 دونم )"، لافتا الى أن "المزارع لاتقف عند خطوة دعم السوق بالخضروات حيث تدعم السوق  بالحليب والمواشي عن طريق مزارعها".

وكانت العتبة الحسينية المقدسة قد أعلنت مطلع الشهر الحالي، عن دعم سايلو كربلاء بمحصول الحنطة تزامنا  مع اعلان وزارة الزراعة بمنع استيراد الحنطة.

إلى ذلك، بين الشمري، أنه "خلال النصف الثاني من العام 2019 بلغ حجم الاسماك التي تم تسويقها الى الاسواق اكثر من (750 طن)".

وتابع أن "الكميات المطروحة في الاسواق ساهمت بالحد من الاستيراد والمحافظة على القيمة الشرائية للأسماك، فضلا عن ثبات الاسعار، وأن العتبة الحسينية تسعى ومن خلال هكذا مشروعات الى سد حاجة الاسواق المحلية ودعم المنتوج المحلي".

وبينت الحكومة المحلية في محافظة كربلاء المقدسة، قد حققت الاكتفاء الذاتي لعدد كبير من المحاصيل الزراعية، وأن القطاع الزراعي في المحافظة شهد طفرة نوعية كبيرة خلال السنوات الماضية من خلال زيادة المساحات الزراعية وزيادة الانتاج ونوعيته.

 

وقال الخبير الأقتصادي المهندس فيصل علي للموقع الرسمي، إن "قدرات العتبة الحسينية المقدسة كبيرة وهذا واضح من خلال متابعتنا لمشروعاتها وحاليا تعمل في أكثر من قطاع مهم، وقد كان لها دورا مميزا في القطاع الزراعي ومشروعات الثروة الحيوانية".

وتابع أن "هكذا مشروعات ساعدت في أعلان محافظة كربلاء عن الوصول إلى الأكتفاء الذاتي، وتتمنى أن تكون للعتبات توسع أكثر في هكذا مشروعات، حيث أنها ستساهم بتأمين السلة الغذائية للعراق، وتوفر العملة الصعبة، وفرص عمل للعاطلين".

من جهته قال الخبير الزراعي الدكتور طلال البدري، إن "المكننة الزراعية الحديثة، وأستخدام تقتيات جديدة بالري، والتسميد ساعد بأستغلال الاراضي الزراعية، واستصلاحها من قبل العتبة الحسينية على الوجة الامثل".

وأضاف أن "الوصول إلى حالة الاكتفاء الذاتي في محافظة معينة، يجعلنا نتوجه إلى دراسة التجربة التي قامت بها العتبة الحسينية من خلال مزارعها المنتشرة في كربلاء، فهي تجربة تستحق الاشادة وايضا الدراسة".

فارس الشريفي

مصطفى احمد باهض

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً