عليُّ الأرض

الأدب الحسيني

2019-08-18

170 زيارة

الأرضُ في خطـــــــــــواتِها تتَعَـثرُّ   ***   مُذْ فـــــــــازَ سيّدُها تدورُ وتخْسَرُ

مقلٌ تحاولُ أن تصـــــــدّقَ ما تـرى   ***   لاشيْءَ غَيْــــــــرُ مخاوفٍ تتقطَّرُ

الوقتُ تحرسهُ الوســـــــاوسُ عقلُـها   ***   سحبٌ يمرُّ الضــــوءُ وهـي تبرّرُ

الضيّقون تضاءلوا وهــــــــــزيمهُمْ   ***   شفةٌ أمرُّ من الظــــــــــــلام وأقفرُ

غرقوا وقد غرّتْ صـــلافةَ بـؤسِـهمْ   ***   بُرَكٌ تشيّدُها الظنــــــــــونُ وتكبرُ

ماذا جرى لشيـــــــــــــاههِمْ أتُـفكِّرُ؟   ***   الحرفُ يقدحُ والفراغُ يثــــــــرْثرُ

وأَمامَ عينِكَ يا عليّ جــــــــــموعـهمْ   ***   لعَبٌ أغرُّ من الرجـــــــــاءِ وأفقرُ

مَرَجَ الغواةُ اسْتنزفــــــــوا غيـماتهِمْ   ***   ورؤاكَ في شوقِ التســــاؤلِ أنهرُ

هاهمْ غزاهمْ ضـــــــــــــيقُهمْ يتثاءبــــــــــــــونَ وأنتَ في عقل المجرّة تــبصرُ

أكلوا أصابعَ لؤْمِهمْ وتــــــــــــآكلوا   ***   مذْ أنت في صخرِ الرجولةِ تــحفرُ

القصْدُ لمْ يقصدْ ســـــواكَ ولـــمْ ينمْ   ***   الوردُ يهمسُ والريــــــــاحُ تُكَرْكِرُ

ومناهُمُ استغفارُ ما ترْجـــــــــو لهمْ   ***   ولأنتَ حــــــــــاولَكَ البلاءُ وتغفرُ

يا ليلَهُمْ مرّوا ومرَّ يلوكُـــــــــــــهمْ   ***   وضُحاكَ في رُطَــبِ القصيدةِ سكَّرُ

عقَدوا على أمَلِ السحــــابِ مدائــناً   ***   جفَّ السحابُ وأنــتَ وحدك تمطرُ

الشعرُ حولَكَ كالطــــــــفولة يشعرُ   ***   والصبحُ من خيطٍ يــــــراكَ فيزهرُ

الصبرُ تلٌّ صارَ مئذنـــــــــــــةً أباً   ***   وبنوهُ شاخوا والأذان يـــــــــــــكبّرُ

والعدلُ يصـرخُ يا أبي رتَجوا فمي   ***   ودمي على جــــــــــدرانهم يتصبَّرُ

أنَا كلّما كــــابرْتُ دمعي سِلْتُ بي   ***   أجْري عليَّ وأرضــــــــــهُمْ تتحجّرُ

وأَنا الزمـــــــــانُ أهزُّ شبّاكَ المكــــــــــــــانِ لعلّهُ بعَلِيِّـــــــــــــــــــــــــهِ يتنوّرُ  

وهاب شريف

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً