نعي السماء

الأدب الحسيني

2019-05-28

239 زيارة

 

إلـى أمـيـر الـمـؤمـنـيـن (عـلـيـه الـسـلام) فـي ذكـرى اسـتـشـهـاده

 

يـا لـــــوعـةً قــــــد هـدَّمـتْ   ***   واللهِ أركـــــــــــــانَ الـهـدى

مـرَّت قــــــرونُ الـدهـرِ لـمْ   ***   تـهـدأ، لـهـــا الـدنـيـا صـدى

فـيـهـا ارتـدتْ سـبـعُ  الـسـمـــــــــــــاواتِ الـســــوادَ لــــــمـا بـدا

والـشـمـسُ كـاســـــــفـةٌ فـلا   ***   نـورٌ يـــــــــــشـعُّ بـهـا غـدا

فـالـديـنُ يـنـعـى (هـل أتـى)   ***   والـشـمـــلُ فـــــــــيـه تـبـدَّدا

طـيـرُ الأراكِ نـــــعـى ومـا   ***   فـي الـروضِ طـيـرٌ قـد شـدا

وعـويـلُ أمـلاكِ الــــــسـمـا   ***   سـمـعُ الـزمـانِ  مُـــــــــرِدِّدا

شـهـرُ الـصـيـامِ تـفـجُّــــعـاً   ***   أبـــــــدى فـيـا بِـئـسَ الـردى

أعـلـيُ فـي الـمـحـرابِ جُـنــــــــــــــدلَ أمْ ثـوى نـبــــــــعُ الـنـدى

يـا لـلأسـى ذهـبـتْ وصــيَّـــــــــــــــةُ أحـمـدٍ فـيــــــــــــــه سُـدى

 

أبـو مـنـتـظـر الـسـمـاوي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً