تراتيل من سورة العزم

الأدب الحسيني

2018-12-11

223 زيارة

 

إلـى أبـطـال الـحـشـد الـذيـن طـرزّوا الـنـصـر عـلـى سـمـاء الـوطـن
 

لا, لـيـسَ فـي الـكـهـفِ بـلْ بـالـعَــزمِ مُـعـتَـصَـمُ   ***   "هُـمْ فـتـيـةٌ آمـنـوا" أنَّ الــــــــــــــــــــحـيـاةَ دَمُ
إنّ الـحـيــــــــــاةَ، عـصـافـيـرٌ ســـتـقْـتَـرحُ الأشـــــــــــــــجـارَ، مـن فــمِــــــــــــــــهـا يـسـاقـــطُ الـنـغـمُ
وإنّهُـمْ أُورِثـوا "كـــــــــــــــــــــــــلا" مُـجَـسِّـدَةً   ***   رفْـضَ الـحـســــــــــيـنِ، فـلا خـــوفٌ، ولا نـدَمُ
تـدرَّعـوا عِـشـقـــــــــــــهـم، فـاسّــابـقـوا سُـفُـنَـاً   ***   تُـنجـي الـقُــــــرى، بـيـنـمـا الـطـــوفـانُ يـلـتـهـمُ
فُـلـكـاً تـشـقُّ عُـبـابَ الــــــــــذعـــرِ مـا تَـركـتْ   ***   مـن آبـقـيـنَ، وإن آوتـهُـمُ الـقِــــــــــــــــــــــــمَـمُ
أو ســـــــــاخـريـنَ، وتـابـوا بـعـــدمـا اشتعَـلَ الــــــــــــــــتّـنـورُ، فِـتـنَـتُـــــــــــــــــــــــهُ لـلـــنـاقمينَ فَــمُ
كـمْ آمـنــــــــــــــــــــوا فـي نـبـــوءاتٍ مـؤجـلـةٍ   ***   فـي عـيــــــــــنِـهـا بـسـمـةُ الأطـفـالِ تـــرتـســمُ
هـم يـصـنــــــــعـونَ، بـمـا تـمـــلـي سـواعِـدُهُـم   ***   غـيـمـاً، تَـفـتّـقُ مـن أرجــــــــــــــائـهِ الـــحِـمَــمُ
أرضـاً، بـطـعــمِ رَغـيـفِ الــــخـبـزِ، سُـمـرتـهُـم   ***   سـمـاؤهـا، فـاسـتـوتْ بـــــسـتـانَ مَـنْ حَـــلُـمُـوا
أحـلامُـهـمْ، تـرتـــــــــــئــــي الأشـيـاءَ مـخـتـلِـفاً   ***   قِطافُهـا، واسـتـبــــــــــدَّ الــقـحـطُ، فـالـتـحـــمـوا
تـهـافـتـوا، كـفــــــــــــــــــــراشـاتٍ مـضـمَـخَـةٍ   ***   بـالـضـوءِ، فــــــــي وَسَـنٍ، والــجُـرْحُ يـبـتـسِـــمُ
تـسـاقـطـوا ورقـاً، كــــي يــــــــــثـمـروا وطـنـاً   ***   تـظـلّـــــــــــــــهُ غـيـمـةُ الأزهـارِ حــيـنَ سـمـوا
سـلِ الـنـخـيـلَ، ووجــــهَ الـهـورِ كــــيـفَ هُـمُ ؟   ***   واسـتـفـتِ أهـــزوجـةَ الأحـرارِ، هَـلْ وهَــمـوا ؟
أمّـنْ .. عـلا صـــهـوةَ الأحـزانِ مـبـــتــسـمـا ؟   ***   مَـ،،،نْ أسـكـــتَ الـجـرحَ حـتـى يـنـطـقَ الألــمُ ؟
مَـنْ عـلّـم الـفــــجـرَ، سـرّ الـلـيـلِ فـانـــفـتـحـتْ   ***   كـلُ الـنــــــــــــهـاراتِ, تـكـسـو وَجــهَـهَـا الـديـمُ
أولائــــــــــــــــــكَ الـثـلـةُ الـثـوارُ، قَـد عـزمـوا   ***   ألاّ يـضـجَّ بـغـيـــــــــــــــــــر الـفـوزِ صــدرهـمُ
واذكـرْ، أخـــا الـنـصـرِ، فـي لـبـنـانِ يـنـحَـتـهـا   ***   مـآذنـاً، كـبـرَتْ، كـي تــــــــــــــــــورقَ الــهِـمَـمُ
فـي بــــلـدةٍ ، كــــــــــانَ صـبـحُ اللهِ يُـقـرِضُـهـا   ***   حُـسـنـاً ، فـصــــــــــــــــارت بـوجـه الله تـتـسِـمُ
شُـهْـبٌ، أضـاءتْ شــــفـاهَ الـســـهـلِ بـسـمـتُـهـا   ***   ورُعـبُـهـا، فـي بـنـي صـــــــــــــهـيـون يَـحـتَـدِمُ
واذكـر، فـلـسـطـيـن، أطــــــفـــالاً إذْ ابـتـكـروا   ***   سـجّـيـلَـهـم، فـكـــــــــــــــــــــــأنَّ الـربَّ يـنـتـقــمُ
كـكـعـبـةِ الله، - فـي الـتـقـديــــس – مـوطـنـهـم   ***   لابـدَّ مـن سـطـحِـهـا أنْ يـسـقـــــــــــــطَ الـصـنـمُ
تـبّـتْ يـدٌ حـاولـتْ ....، صـمـتُ الـشـعـوبِ فـمُ   ***   هُـمْ فـتـيـةٌ أثـبـتـوا أنَّ الـحـيــــــــــــــــــــــــاةَ دمُ 

إسـمـاعـيـل الـصـيـاح

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً