سيدي يا رسول الله

الأدب الحسيني

2019-11-02

187 زيارة

هو أنتَ لا بابٌ هـــنالـكَ موصــدَة   ***   فالكلُّ في المرأى يراكَ مُــــحمّدَه

لكنّ في المســـعـى يُــطبّقُ منهــجاً   ***  متنـــــــــــــاقضاً ألوانُـــــهُ مُتَعدّدَة

فَعلى بياضِكَ إذ أقـــــومُ مُقارنـــــاً   ***   آراءَ غيري كـي أُوضّـــحَ أسـودَه

الآن مختلَطٌ ، غمـــوضٌ أحـــــمَقٌ   ***   كلماتُها بالقـــــــــــــاتلاتِ مُـغرّدَة

قِطَعٌ من الفِتَنِ المخيفةِ فـــــي دَمي   ***   بكثافةِ الليلِ ، الــــــــردى مُتَمدّدَة

يا سيّدي وطني ينـــــــــوحُ ودمعةٌ   ***   في عينِ ربّـي في العراقِ مُشرّدَة

جثَثٌ على عينِ العــراقِ أتنتهي ؟!   ***   طُرُقٌ إلى المثوى البغيضِ مُـعبّدَة

يا سيّدي دمٌنا المُبـــــــــاحُ بأرضِنا   ***   فطرائقُ الإفســــــــادِ غيرُ مُحدّدَة

لا بدَّ من عقلٍ يُغـــــــــــالبُ جهلَها   ***   كي لا تكونَ إلى الصليبِ مُصفّدَة

كي نمنـــــعَ الصـــلبَ الأخيرَ لفتيةٍ   ***   فلربّما قلعوا الفلــــــــولَ المفسدَة

هو أنتَ يا خُـلُقاً تموسَقَ في الذرى   ***   روحاً لألوانِ الحيــــــــــاةِ مُجدّدَة

علي نجم

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

استبيان حول طبيعة العلاقة بين التفكير الاستراتيجي وجودة الخدمة في العتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً