فمتى نراك ؟

الأدب الحسيني

2019-07-22

639 زيارة

 

إلـى صـاحـب الـطـلـعـة الـبـهـيـة والـغـرّة الـحـمـيـدة صـاحـب الأمـر والـزمـان (عـجـل الله تـعـالـى فـرجـه الـشـريـف)

 

يـمـشـي عـلـــــــى آثـــــــــــــــارِكَ الـدّلّالُ   ***   لـيـلـى.. وقـيـــــــــــــــــسٌ خـلـفـها رحّـالُ

لـكـنّـمـا الــــــــــــــدربُ الـذي يــودي إلـى   ***   عـيـنـيـكَ طـيـفٌ..، و الـــــــــرؤى أطـلالُ

يـا صـاحـبَ الـحـلـمِ انــتـظـارُكَ شــاغـلـي   ***   والـوقـتُ لـصُّ الـعـمــــــــــــرِ كـم يـحـتـالُ

أهـديـتـنـي لـغـةً تـشـــــــــفُّ كــوامنَ الإحـــــــــــــــسـاسِ مـا يـخـفـى ولـيــــــــــــــــس يُـقـالُ

فـالـشـعـرُ مـرآتي ..وأنـتَ مــــــــلامـحـي   ***   حـيـث انـعـكـاسُـكَ فـي الـنـصـوصِ جـمـالُ

ورحـيـقُ هـمـسِـكَ لــي تـرقـرقَ مــلـهـمـاً   ***   حـتـى تـفـتـحَ فـــــــــــــــــي الـورودِ خـيـالُ

حـفـظـت طـيـورُ الــحـبِّ صـوتــي كـلـمـا   ***   غـنـيــــــــــــــــــــتُ غـنّـت خـلـفـيَ الآمـالُ

قـلـبـي كـبــــــــــــــاديــةٍ..، دمــايَ رمــالُ   ***   وهـواكَ جـنـةُ لـهـــــــــــــــــــــفـةٍ وظِـلالُ

مـا إن تُـطـلَّ عـلـيّ تُــــــــزهـرُ دهــشـتـي   ***   وقـصــــــــــــــــــائـدي مـا بـيـنـهـا تـنـثـالُ

يـغـري انـفـلاتَ الـنـبـضِ رقـصُ فــراشـةٍ   ***   وإلـيـكَ يـركـضُ فــــــــي الـحـنـيـنِ غـزالُ

وتـشـعُّ بـاسـمـكَ كـل خـــــــــــافـقــةٍ كـمـا   ***   لـو أن ضـوءاً فـي الـحــــــــــروفِ يُـسـالُ

تـبـدو قـريـبـاً كـالـنـجـومِ بـشــــــــــرفـتـي   ***   لـكـنـهـا تـدنــــــــــــــــــــو ولـيــس تُـطـالُ

حـتـى انـبـلـجـتُ كـأن روحـيَ ومـــــضـةٌ   ***   شـردتْ لـئـلا يـحـكـمَ الـــــــــــــصـلـصـالُ

وكـأنـهـا فـي ذات صــــــــــــحـوٍ أيـقـنـت   ***   أن لـن يـــــــــــــــــسـوّرَ وهـجـهـا تـمـثـالُ

لـكـم انـتـظـرتــــــكَ عـنـد نـاصــيـة الـغـيــــــــــــــابِ كـطـفـلـةٍ فـي مُـــــــــــــــقـلـتـيّ سـؤالُ

فـمـتـى نـراكَ ..؟ مـتـى تـرانـا..؟ فـالـلـقـا   ***   عـيـدٌ .. ومـوعـــــــــــــدُنـا الـخـفـيّ هـلالُ

إيـمـان دعـبـل

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

استبيان حول طبيعة العلاقة بين التفكير الاستراتيجي وجودة الخدمة في العتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً