ثالث الأنهار

الأربـعـيـن جـلاءُ نـهـر ثـالـثِ *** حـيث العراقُ لأهلِ بيتٍ وارثِ

ورثوا البلادَ وما بها من أنهرٍ *** وعـهـودَ فـتـيـتِـهـا برغمِ الحانثِ

قـلـنـا الفراتُ ودجلة قالوا لـنـا *** نهر الزيارة شقُّ حرثِ الحارثِ

حرث الحسينُ الأربـعـيـنَ بـدَمِّـهِ *** لـزيـارة كـانتْ كلهثِ اللاهثِ

والـيـوم بـحـرٌ من حشودٍ أوقفتْ *** أنفاسُها ريحاً عوتْ من عابثِ

هذي التي تروي الحسينَ من الظمى ماءَ الحشودِ لجرفِ سمِّ النافِثِ

يـا ثـالـثَ الأنـهـارِ إن فـراتَـنـا *** مـع دجـلـةٍ آبـوا لحضنِ الرافثِ

مـن بـعـدِ أن فقدوا سقاية كربلا *** وأتـوا لـهـا حُـبـلـى بـدمٍّ طامثِ

فـسـلامُ نهـر الأربـعـيـنِ وجودِهِ *** هـو ثـالـثٌ لـسـقا الإمامِ الثالثِ

سلمان عبدالحسين

 

gate.attachment