مـولـدٌ يَـبْـتَـكِـرُ الـشَّـهَـادَة

 

إلـى ريـحـانـةِ الـرَّسـولِ.. الإمـام الـحـسـيـن (عـلـيـه الـسـلام) فـي ذكـرى مـولـده الـشـريـف

 

مُـذ قـالَ ربُّـكَ لـلـمـلـــــــــــــــــــــائِـكـةِ اسـجُـدوا   ***   والأَرضُ تَـعـلَـمُ فـي الـطّـــــــفـــــوفِ سـتُـولَـدُ

مُـذ قـالَ جـبـرائـيــــــــــــــــــــلُ: خُـذنـي سـادِسـاً   ***   تَـحـتَ الـكِـســـــــــــاءِ، وقــالَ فـيـــكَ مُـحَـمَّـدُ

أَنـا مِـنـكَ أَنـتَـظـرُ الـولادةَ صـــــــــــــــــــــــابـراً   ***   فـإذا سَـقَـطـتَ بـكـربـــــــــــــــــــلاءَ، سَـأُولَـدُ

مـازِلـتُ فـي الـصَّـحـــــــــــــــراءِ أتـلـو غـربَـتـي   ***   أَتَـرَقَّــــــــــــــــــــبُ الأَفـلاكَ كــيـفَ تُـزغـرِدُ

أُصـغـي إلـى الـنَّـجـمــــــــــــاتِ أَسـمَـعُ هَـمـسَـهـا   ***   قـالَـتْ هُـنـالِـكَ فـي الـمَـديـــــــــــــــنَـةِ مَـوعِـدُ

يـتَـكَـرَّرُ الـضَّـوءُ الـنَّـبـــــــــــــــــــــــيُّ بـلـحـظَـةٍ   ***   عَـن كـلِّ لَـحـظـــــــــــــاتِ الـوجــــودِ تُـجَـرَّدُ

أَنـا أَسـأَلُ الـلـحـظــــــــــــــــــــــاتِ: أَيَّـةَ لـحـظَـةٍ   ***   يُـصـغـي لَـهـا وجـهُ الـظَّـــــــــــــلامِ.؟ فَـتُـوقَـدُ

هِـيَ لـحـظـةٌ أُخـرى، وَجـــــــــــــــــــاءَ خِـلالَـهـا   ***   ضـوءٌ، وديـنٌ لا يـمـــــــــــــــــــــوتُ، وَسَـيِّـدُ

وَبَـقـيـتَ ضـوءاً لا يَـشـيــــــــــــــــــــبُ، وَنَـخـلَـةً   ***    تَـلِـدُ الـنّـجــــــــــومَ، فَـهَـل يَــــضُـمُّـكَ مَـرقَـدُ

أَو تـنـطـفـي، والـرّيـــــــــــــــــحُ تـعـلَـمُ أَنَّـكَ الـشَّـــــــــــــــمـسُ الـصَّـبـوحُ بِــغـيـر ضَـوئِـــكَ مـا اهـتـدوا

يـا مَـن عَـرَفـتَ الـحَـرَّ أَيـبَـــــــسَ خَـيـــــــــــلَـهُـم   ***   فَـسَـقَـيـتَـهُـم، مــن مـاءِ جــودِكَ، فــــــــاعـتَـدوا

وَبَـقـيـتَ بـعـدَ الـطَّـفِّ، تَـسـقــــــي غــــــــــــــابَـةً   ***   مـن ثـائــــــــــريـنَ، عـلـى الـطُّـغــــاةِ تَـمَـرَّدوا

تَـرَكـوا ثِـيـــــــــــــابَ الـذُّلِّ قُـربَـــــــــكَ وارتـدوا   ***   مِـن سُـنـدُسٍ واســــــــــتَـبــــرَقٍ واســتُـشـهِـدوا

مَـن وَدَّعـوا الأَطـفــــــــــــالَ حـيـنَ تَــــــــــأَكَّـدوا   ***   لاديـنَ يُـعـلِـنُـهُ الـقَـمـيـــــــــــــــــــــصُ الأَسـوَدُ

لا حـيَّ غـيـرَ اللهِ، جـوفَ قـلـــــــــــــــــــــــوبِـهِـم   ***   وَمِـنَ الـبِـلادِ، فـذا الـعِــــــــــــــــــراقُ، الأَوحَـدُ

هُـوَ ذا الـحـسـيـنُ الـنَّـهـرُ يُـسـمِــــــــــــــعُ جَـدولاً   ***   يَـسـقـي الـتُّـــــــــرابَ الـحُـرَّ، حـيـــــــــنَ يُـرَدِّدُ

أَنـا سَـيِّـدُ الأَنـهــــــــــــــــــــــــــارِ، أَعــلَـمُ أَنَّـنـي   ***   لَـنْ أَظـلـمَ الـزَّيـتــــــــــــــــــــــونَ، حـيـنَ أُسَـيَّـدُ

لَـمْ أَقـطَـعِ الـطُّـرُقــــــــاتِ، أَمـــــــــــشـي مُـفـرَداً   ***   أَيَـضـيـعُ فـي الـظُّـلُـمـــــــــــــاتِ، ضـوءٌ مُـفـرَدُ

أَهـلـي، وهُـم بـيـتُ الـحَـنـيــــــــــــــنِ، تَــحـمَّـلـوا   ***   قـبـري بَـعـيـداً فـي الـعــــــــــــــــراقِ، وَأَبـعَـدوا

لَـم يَـنـقِـلـوا قَـبـري، مَـخـــــــافَـةَ سَــــــــــــلـبِـهِـم   ***   حـقـلاً تَـدورُ بِـهِ الـمِـيــــــــــــــــــــاهُ، ويُـحـصَـدُ

أَنـا نَـخـلـةٌ، وجـــــــــــــــهـي يَـدور عــلـى الـزَّمــــــــــــــــانِ بـنـظـرَةٍ، ولــــــــــــــــــــــــــــذاكَ لا أَتَـحَـدَّدُ

أَنـا لَـمْ أَقُـمْ، لـولا الـطُّـغــــــــــــــــــــاةُ تَـسَـيَّـدوا   ***   بـاسـمِ الإلـهِ، عـلـى الـحُـفـــــــــــــــــاةِ، وعَـربَـدوا

أَنَـا مُـذ شَـمَـمـــــــــــــــتُ الـرَّبَّ عِـطـراً لـلـجَـمـــــــــــــــالِ وأَشـتَــهـي، رَبّـي يَـفــــــــــــــــــــوحُ، وَيُـعـبَـدُ

لـولا نـزيـــــــــــــــــــــــفـي كـانَ جَــدّي جـمـرةً   ***   تـذوي بـكَـفِّ الـحــــــــــاكِـمـيـــــــــــــــــنَ وتـبـرُدُ

لـولا دَمـي.. نَـخْـلـي يَـمـــــــــــوتُ بـنـبـرَةِ الأحــــــــــــــــرارِ، لا يَـبــــــــــــــــــــــــــــــــــقـى فـمٌ يـتَـوَعَّـدُ

هـذا هـو الـشَّـجـرُ الـحـسـيـــــــــــــــــنـيُّ اسـتـظــــــــــــــــلَّ بـفـيـئِـهِ، مـن لا يَــــــــــــــــــــــــــــذِلُّ ويَـقـعُـدُ

بَـلَـدٌ يُـنـادي يـاحُـسَـيــــــــــــــنُ سَـيُــــــــــــوجَـدُ   ***   فـي كـلَّ مـرحـلـةٍ كَـصَـــــــــــــــــــــــــوتِـكَ يُـولَـدُ

 

فـاهـم الـعـيـسـاوي

المرفقات