مستشفيات ومفارز ثابتة ومتحركة ونشر (100) مسعف.. خدمات صحية متنوعة توفرها العتبة الحسينية منذ ليلة استبدال الراية وحتى العاشر من محرم

أعلنت هيئة الصحة والتعليم الطبي في العتبة الحسينية المقدسة، عن خطتها الصحية المتبعة منذ اليوم الاول وحتى العاشر من محرم الحرام.

وقال رئيس الهيئة الدكتور ستار الساعدي في حديث للموقع الرسمي، إن "هيئة الصحة والتعليم الطبي قامت بتهيئة اجواء جيدة جدا لتقديم مختلف أنواع الخدمات الطبية خلال احياء ذكرى عاشوراء الإمام الحسين (عليه السلام)".

وأوضح أنه "تم نشر (100) مسعف لنقل الحالات الطارئة ومعالجتها، بالإضافة الى نشر مفارز متنقلة، وثابتة ومسعفين، فضلا عن تهيئة كافة المستشفيات لاستقبال اي حالة طارئة".

وأضاف أن "كوادر الهيئة خضعت لدورات تدريبية منوعة وبالخصوص في مجال طب الحشود بشكل عملي على الارض، وبمشاركة جميع المستشفيات التابعة للعتبة الحسينية المقدسة".

وتابع "تم توفير الخدمات الطارئة، اهمها خدمة النقل للذين يتعرضون للإغماء بسبب زحمة المتواجدين، بالإضافة الى المفارز الثابتة، والمتنقلة التي تضم اطباء مختصين، كما تم توفير عجلات الاسعاف لنقل المرضى أن تطلب الامر، فضلا عن تحديد مسارات للنقل، وتدريب الكوادر المتخصصة، وتجهيز المفارز بصالات عمليات متنقلة ايضا".

وأشار إلى أن "خطتنا لشهر محرم الحرام 1444 هـ، ابتدأت اعتبارا من ليلة تبديل الراية، حيث تم استنفار جميع كوادر هيئة الصحة والتعليم الطبي، كما تم تهيئة (800) عنصر من كوادر الهيئة، و(400) من المتطوعين".

يذكر أن جميع مستشفيات، ومراكز العتبة الحسينية المقدسة، وأقسامها، وضعت خططا لتقديم أفضل الخدمات الطبية، والعلاجية للزائرين والوافدين إلى مدينة كربلاء المقدسة لأداء زيارة الإمام الحسين (عليه السلام) في ذكرى عاشوراء.

المرفقات

تحرير : فارس الشريفي مراسل : حسين حامد الموسوي