سيفتتح بالتزامن مع عيد الغدير.. ممثل المرجعية يتابع ميدانيا مراحل الانجاز الأخيرة في المستشفى الأول من نوعه في العراق الخاص لمعالجة (النساء)

تفقد ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، مستشفى الشيخ احمد الوائلي رحمه الله في محافظة كربلاء، لمتابعة التحضيرات النهائية التي تسبق مراسيم الافتتاح.

وقال المشرف على المشروع المهندس سجاد محمد حسن في حديث للموقع الرسمي، إن "زيارة ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، لمشروع مستشفى الشيخ احمد الوائلي جاءت لمتابعة التحضيرات النهائية التي تسبق مراسيم الافتتاح".

وأوضح أن "الشيخ الكربلائي اطلع على مراحل العمل الأخيرة التي تتضمن نصب الأجهزة الطبية الحديثة والتي من بينها جهاز الرنين والمفراس والاشعة التشخيصية".

وأضاف أن "نسبة انجاز المشروع الكلية بلغت (97%)، وأن افتتاح المشروع بشكل كامل سيكون يوم (16 تموز/ يوليو الحالي)".

وتابع أن "جميع الخدمات والمنظومات ومنها منظومة الحريق، والانذار المبكر، والانترنت، والاتصالات، تم إنجازها بالكامل ولم يتبق سوى اعمال بسيطة سيتم إنجازها خلال هذه الأيام".

ونوه أن "المشروع ينفذ على ارض تبلغ مساحتها (7000) متر مربع ومزود بأحدث التقنيات والاجهزة الطبية، والمنظومات المتخصصة، كمنظومة الهواء النقي، والصوت، والفيديو، ومنظومة استدعاء المرضى، بالإضافة الى منظومة للغازات الطبية، ومنظومة نقل العينات، ومنظومة (بي ام اس) ".

يذكر أن العتبة الحسينية المقدسة، تمكنت من تنفيذ أكثر من (200) مشروع متنوع بعد ترجمة توجيهات ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي على أرض الواقع، حيث تقوم على توفير كافة الإمكانيات المتاحة لغرض دعم المواطن العراقي وبمختلف القطاعات.

المرفقات

تحرير : فارس الشريفي تصوير : حسنين الشرشاحي مراسل : مصطفى احمد باهض