ممثل المرجعية في حديثه لأساتذة وطلبة العلوم الدينية: المدارس والدروس الدينية مهمة في بناء الانسان ومن الضروري ان يهتم طالب العلم بأمور المجتمع

شهد مرقد الامام الحسين عليه السلام صباح اليوم الاثنين (9 /5 /2022) انطلاق فعاليات الملتقى الاول لمدراء وتدريسي المدارس الدينية التابعة لقسم الشؤون الدينية في العتبة الحسينية المقدسة بحضور ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، والامين العام الاستاذ حسن رشيد العبايجي.

وقال الشيخ الكربلائي في كلمة له خلال الملتقى الذي حمل شعار (الإمام الصادق عليه السلام نبراس الادارة ومشكاة التدبير)، إن "العتبة الحسينية المقدسة، تولي اهتماما كبيرا بهذه المدارس انطلاقا من البصيرة والمعرفة بأهمية هذه المدارس والدروس في بناء الانسان للوصول من خلاله الى غاية الغايات، والوصول الى العبودية الحقة، عبودية الله عز وجل".

وأوضح ان "من الضروري الاهتمام بهذه النشاطات سواء في المدارس الدينية، وكذلك كل نشاط يتعلق ببناء الانسان دينيا، وفكريا، وروحيا، ومعنويا للوصول الى الغاية المنشودة".

وأضاف "لابد أن تكون هنالك مبادئ يعلم بها الانسان ويتعرف عليها ويحاول تطبيقها، لافتا الى ان النجاح في الجوانب التنظيمية والادارية من دون هذه المبادئ لا يحقق الوصول الى الغاية، وأولها رضا الله تعالى".

وبين "يجب الاهتمام بالجانب العبادي لأنه أحد الاسس المهمة، كما يجب الاهتمام بأمور المجتمع المختلفة، أي لا يكون توجه طالب العلم والمدرسين بأخذ العلم والتثقيف شاغلا لهم ومانعا عن الاهتمام بأمور المجتمع، ففي القرآن الكريم والأحاديث النبوية هداية للمجتمع، وأن من جملة الامور التي تجعل الناس يلتصقون بطلبة العلم هو الاهتمام بأمورهم والاستماع اليهم والى مشاكلهم".

وأشار الى ان "الامر الاخر أيضا، علينا أن نتحلى بمضادات التكبر، والانتباه لمزالق الشيطان وهي كثيرة جدا، حيث يجب الانتباه لها جيدا".

المرفقات

تحرير : فارس الشريفي تصوير : صلاح السباح مراسل : حسين حامد الموسوي