كوادر عراقية في مصنع للحقن الطبية تابع للعتبة الحسينية تنتج وفق المواصفات العالمية ومحافظ كربلاء يؤكد ان تعاون العتبات أسهم بتقدم المحافظة

أطلع ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، خلال جولة ميدانية برفقة محافظ كربلاء نصيف جاسم الخطابي، على سير العمل في مصنع الحقن الطبية التابع للعتبة الحسينية.

وقال مدير المصنع حيدر البياتي في حديث للموقع الرسمي، إن "ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي، زار المصنع وتجول في اقسامه واروقته، مبينا أن المصنع يتكون من (4) اقسام وهي قسم تغذية المواد، وقسم مكائن الحقن، وقسم التجميع، وقسم التعبئة والتعقيم".

وأضاف أن "ممثل المرجعية الدينية وبعد إطلاعه على اقسام المصنع ومخازنه، وجه بتخصيص ارض بمساحة (10) دونم، فضلا عن تقديم الدعم اللوجستي للمصنع لما فيه من اهمية صحية وطبية واقتصادية للبلاد".

وأضاف أن "المعمل ينتج سنويا (260) مليون حبة كعدد اجمالي، منها (60) مليون حقنة انسولين، و200 مليون لباقي الحقن بفئاتها الثلاث (3-5-10ملم)، فضلا عن خط انتاج الكانيولا الطبية".

وأشار إلى أن "جميع هذه الاجراءات تتم بغرف معقمة ووفقا للشروط الصحية (ISO.7) العالمية، وبحسب الستاندرد الامريكي، وأن جميع الكوادر العاملة بالمصنع هم من العراقيين بعد اخضاعهم للتدريب على يد مدربين كوريين، وايطاليين".

من جهته، أشاد محافظ كربلاء المقدسة الأستاذ نصيف جاسم الخطابي والذي حضربرفقة ممثل المرجعية العليا، بالمشاريع التي تقوم بها العتبات المقدسة في مختلف المجالات، ومنها مشاريع القطاع الصحي، والتي تسهم برفد كافة المواد الأولية للمؤسسات في القطاع العام والخاص.

وأكد الخطابي عبر منشور بصفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) إن "المواصفات التي يتمتع بها أنتاج العتبة الحسينية بما يطابق المنتوج العالمي، فضلا عن كميات الإنتاج التي تغطي المؤسسات الصحية في عموم المحافظات العراقية".

وأوضح أن "آلية العمل التكاملية، والتعاون المشترك مابين المحافظة والعتبات المقدسة قد اسهم بشكل كبير في التقدم الذي يحصل في المحافظة في مختلف الجوانب والمجالات".

المرفقات

تحرير : فارس الشريفي مراسل : حسين حامد الموسوي تصوير : محمد القرعاوي مراسل : عماد بعو