لوح السماء

الأدب الحسيني

2019-05-28

108 زيارة

 

إلـى أمـيـر الـمـؤمـنـيـن (عـلـيـه الـسـلام) فـي ذكـرى اسـتـشـهـاده

 

أودعْـتَ فـي صُـلـبِ الـزمـــــــانِ هُـداكـا   ***   ورفـعـتَ فـوقَ الـســـــــابـحـاتِ لِـواكـا

وكـتـبـتَ فـي لـوحِ الـســـــــــمـاءِ مـآثـراً   ***   لـولاكَ مـا كــــــــــــانـتْ تُـرى لـولاكـا

أعـلـيُّ , أنـتَ الـديـنُ نـفـسُ مــحــــــــمـدٍ   ***   وشـذاه يـسـري فـي الـنـفـوسِ.. شـذاكـا

إذ أنـتـمـا نـورٌ وأصـــــــــــــــــــلٌ واحـدٌ   ***   والله مـا أعـطـاهُ قـد أعـــــــــــــــطـاكـا

رُبّـيْـتَ فـي حـجـرِ الـنـبــــــــــــوّةِ سـيّـداً   ***   وبـعـلـمـهِ , وبـحــــــــــــــلـمـهِ، غـذّاكـا

ورسـمـتَ فـي أفـقِ الــحـروب شـجـاعـةً   ***   لـلآنَ أنـجـمُـهـا لـــهـا أفـــــــــــــــــلاكـا

وطـويـتَ ذكـرَ الـســـابـقـيـن جـمـيـعَـهـم   ***   والـلاحـقـــــــــــــونَ تـمـرّغـوا بـثـراكـا

إذْ سـيـفُـك الـفـقّـــــــــــارُ يـبـقـى مُـفـرداً   ***   قـد حـزّ فـي يـــــــومِ الـوغـى الإشـراكا

وعـلا هـتـافٌ فـي الـســمـاءِ مــــــبـشّـراً   ***   أعـلـيُّ أنـتَ ولا فـــــــــــــــــــتـى إلاّكـا

يـا سـيـدي مـا زالَ صـــــــبـرُك شـاهـداً   ***   إنّ الـحـمـى فـي الـديـنِ مـحـضُ حِـمـاكـا

وأقـمـتَ لـلإســـــــــلامِ أســمـى شـرعـةً   ***   تَـبِـعَـتْ خُـطـى نـهــــجِ الـنـبـيّ خـطـاكـا

فـارتـاعَ أهـلُ الـكــــــفـرِ مــن عـلـيـائِـه   ***   حـسـداً وحـقـداً لا يــــــــــــــرون نِـداكـا

ضـربـوكَ فـي الـمـحـرابِ غــدراً أنـهـم   ***   سَـفـلُـوا ومـا يـومـاً هـدُوا لـســـــــــنـاكـا

أعـلـيُّ جـرحُـــــــــك لا يـزال سـجـودُه   ***   لـلآنِ يـحـــــــــــــــــــكـي لـلأنـامِ رؤاكـا

إذ أنـتَ بـيـتٌ لـلـهـدى فـتـهـــــــــدّمـتْ   ***   أركـانـه ، وجـرتْ عــــــــــــلـيـه دِمـاكـا  

قـد هُـدّمـت واللهِ أركـــــــــــانُ الـهـدى   ***   قـد قـالـهـا جـبـريـــــــــــــــلُ إذ يـنـعـاكـا

واسـودّتِ الـدنـيـا وغـارت أنـــــــــجـمٌ   ***   والـكـونُ بـعـدَكَ أهـلُـه تـتـبــــــــــــــاكـى

لـو أنـه قـد ضـــــــــــــــجَّ فـي أفـلاكِـه   ***   ألـمـاً عـلـيـك فـلا يُــــــــــــــلامُ.. فِـداكـا

 

أحـمـد الـخـيـال

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً