نوافذ على شواطئ النقاء

الأدب الحسيني

2019-02-02

396 زيارة

 

إلـى نـقـي الأئـمـة وسـفـيـر أحـزان الـعـتـرة الـطـاهـرة سـيـدي الإمـام عـلـي الـهـادي (عـلـيـه الـسـلام)

 

عـلـى قـبـرِهِ حـطّـتْ حـــــمــــــائــمُ صـبـــرِهِ   ***   تُـفـزِّزُ أوجــــــــاعَ الـــسـنـيــــنِ بــصـدرِهِ

تـلـوذُ وأغـصــــــــــــــــــــانُ الأمــانِ بـعـيـدةٌ   ***   وتـسـكـنُ لـمّـــــــــــــــا تـسـتـنــيـرُ بـنـورِهِ

فـتـغـدو نـهــــــــاراتُ الـغـيــابِ ضــئـيــــــلـةً   ***   كـأسـئـلـةٍ حـيـــــــــــــــرى تـنــوءُ بـكـبـرِهِ

شـواطـئ لـيـلِ الـذكـريــــــــــاتِ كـــــــدمـعـةٍ   ***   تـنـفّـسَـتِ الأشـــــــــذاءَ مـن ضـوعِ زهـرِهِ

وتـكـبـيـرةٌ تـعـلـو الـدُّجـى بـشــمــــــــــوخِـهـا   ***   وتـرسـمُ صـبـحَ الـمُـخـبــــــــتـيـنَ بـفـجـرِهِ

عـلـيٌّ نـقـيُّ الـفـرعِ مـن آلِ هــــــــــــــــــاشـمٍ   ***   تـورَّثَ مـجـدَ الأولـيــــــــــــــــنَ بـطـهـرِهِ

بـنـى مـن صـفــــاءِ الـنـفــــــسِ نـورَ نـقـائـهـا   ***   وعـانـقَ روضَ الأنـبـيــــــــــــــاءِ بـفـكـرِهِ

يـرُشّ يـبـابَ الأرضِ مـــــــن بـعـضِ غـيـمِـهِ   ***   فـتـنـبـتُ إيـمـانـاً وتـسـعـى لـشــــــــــــكـرِهِ

لـه مـن قـديـمِ الـدهـــــــــــــــــــرِ نـبـلُ إمـامـةٍ   ***   تـورَّثـهـا طـهـراً فـــــــــــــــــــزادَ بـفـخـرِهِ

تـبـوحُ لـه الأفــــــــلاكُ عـن خـــــــيـطِ سـرِّها   ***   ولا تـنـكـرُ الـدنـيـــــــــــــــــا قـداسـةَ سـرِّهِ

نـوافـذَ دنـيـاهُ تـطـلُّ عـــــــــــــــــــلــى الـعـلا   ***   وتـرسـمُ نـحـوَ الأفـقِ سـلّـمَ نـــــــــــــصـرِهِ

يـفـكُّ بـوجـه الـمـمـحـلـيــــــــــــــــــن جـداولاً   ***   ويـمـنـحُ شُـحَّ الـمــــــاءِ مـن فـيـضِ غـمـرِهِ

تـراهُ كـنـجـمٍ تـسـتـضــــــــــــيءُ بــه الـسـمـا   ***   ويـورقُ مـثــــــــلَ الآسِ مـن طـيـبِ ذخـرِهِ

تـحـيـطُ بـهِ الأمـــــــجـــــادُ مــن كــلِّ جـانـبٍ   ***   وتـمـلأ هـذا الـكــــــونَ مـن بـعـضِ عـطـرِهِ

إذا مـا الـزمــــــــانُ الـمـرُّ فــــــــرَّق أنـجـمـاً   ***   يـعـيـد لـنـا مـا ضــــــــــــاعَ مـن نـورِ بـدرِهِ

ويـنـجـو الـذي يـمـضـي عـلـى نـهـجِ ضـوئـهِ   ***   ويـغـرقُ مـن يـنـأى بــــــــــــــــلـجَّـةِ بـحـرِهِ

وتـصـعـبُ أيـامٌ ويـكـبـرُ هــــــــــــــــــــمُّـهـا   ***   وكـلُّ عـسـيـــــــــــــــرٍ يـسـتـريـــحُ بـيـسـرِهِ

تـمـرَّدَ مـاءُ الـظـــــــــــــــــامـئـيـنَ وأقـفـرتْ   ***   ديــــــــــــــــــــارٌ ومـا زالَ الـرواءُ بـنـهـرِهِ

سـتـشـهـدُ هـذي الأرضُ عـــــــــــدلَ وريـثـهِ   ***   لـيـمـلأهـا قـسـطـاً فـتـنـجـــــــــــــو بـخـيـرِهِ

وتـحـكـي لـه الأكــــــــــــوانُ قـصـةَ نـصـرِهِ   ***   إذا مـا مـسـيــــــــــــحُ اللهِ مـن بـعـضِ وفـرِهِ

 

مـحـسـن الـعـويـسـي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً