مسؤولون يؤكدون بان موقف العتبة الحسينية بتخصيص مدينة عصرية للحجر اعطى حافزا للمواطنين للابلاغ وشخص محجور يكشف عن وضعه

اخبار وتقارير

2020-03-23

742 زيارة

أشادت الحكومة المحلية في محافظة كربلاء المقدسة، وشخصيات مجتمعة، وأهالي المحجورين، بخطوة العتبة الحسينية المقدسة بوضع مدينة سيد الأوصياء عليه السلام العصرية للزائرين تحت تصرف وزارة الصحة لتكون مكانا لائقا لحجر المشتبه بإصابتهم بجائحة (كورونا) وتسخير كافة الإمكانيات في المدينة لهم.

وأشاد النائب الأول لمحافظ كربلاء المقدسة جاسم الفتلاوي في حديث للموقع الرسمي بخطوة العتبة الحسينيه المقدسة بتخصيص مدينة سيد الاوصياء للحجر الصحي للمشتبه باصابتهم بفيروس (كورونا)، مؤكدا أن "العتبة المقدسة عودتنا على مواقفها الابوية الراعية لكل الجهود التي تبذل في خدمة المواطنين".

وأضاف أن "تخصيص مدينة سيد الاوصياء اعطت حافزا  لمن يشتبه بان لدية اعراض صحية تشابه اعراض فيروس (كورونا) كون أن مكان الحجر لائق وبمستويات خدمية عالية، حيث تعتبر مدينة سيد الاوصياء من الاماكن الراقية جدا".

من جانبه، قال النائب الثاني لمحافظ كربلاء علي الميالي، إنه "بوضع المتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي مدينة سيد الأوصياء للزائرين، والتي تعد أرقى مدينة عصرية على مستوى العراق تحت تصرف وزارة الصحة والحكومة المحلية في كربلاء، ساعدنا كثيرا بالتخلص من مشاكل الفنادق وأيجارها والاختلاط والملامسة"، مبينا "كما تعلمون أن مدينة سيد الأوصياء للزائرين تحتوي على سويتات، وان كل مكان فيها منعزل عن الآخر، بالإضافة للحدائق، فضلا عن تهيئة وجبات غذائية رئيسية وتوفير اجواء مثالية للحجر الصحي في كربلاء".

وتابع أن "الإدارة وجميع العاملين في المدينة ورغم أنهم سيتعرضون إلى المخاطر وجدناهم يتحملون ذلك العناء والمشاركة، حيث أن الحكومة المحلية وإدارة المدينة كالجسد الواحد، وخلية الأزمة منحت كوادر العتبة دورات للمحافظة على سلامتهم، كما أن الخلية وفرت جميع اللوازم الوقائية من كوادر طبية وتمريضية وسيارات أسعاف واجهزة فحص وجعلتها في خدمة هذا المكان".

ووجه الميالي، شكره لادارة العتبة الحسينية المقدسة وادارة المدينة لهذا العمل، لافتا إلى أن "المرجعية العليا والعتبات دائما سباقات بأن تكون هي من ترعى مصالح المجتمع، وهي دائما من تضعنا على المسار والخط الصحيح، فشكرا لهم لما قاموا به مو دور فعال وحاسم لبعض القضايا التي تخص هذا الوباء".

إلى ذلك، قال رئيس فرع نقابة الصحافيين العراقيين في كربلاء المقدسة توفيق الحبالي، إن "خطوة العتبة الحسينية المقدسة بتوفير مكان لائق للحجر الصحي، مبادرة تضاف لمبادرات العتبات المقدسة العديدة في الجانب الانساني والخدمي ولا نستغرب من هكذا مواقف وخاصة في الظروف الصعبة، فشكرا للقائمين على هذه المبادرات".

وأضاف "وجدنا العتبات تساهم بالتعفير والتعقيم بالمناطق، وتقدم المساعدات الطبية والغذائية للمواطنين خلال هذه الأزمة بانتشار جائحة (كورونا)، فهي أب حنون فاتح ذراعيه للجميع"، مبينا أن "فتح هذا الصرح المهم وجعله تحت تصرف وزارة الصحة كمكان للحجر يبعد الخوف الذي ينتاب الكثير من الأهالي حول فكرة الحجر الصحي، أذن هي رسالة للكل (لا تخافوا من الحجر، فالعناية بكم ستكون على أعلى المستويات)".

وفي ذات السياق، ألتقى الموقع الرسمي، بشقيق احد المحجورين طبيا بمدينة سيد الأوصياء، حيث قال إن "اتصالي بأخي مستمر، وقد أبلغني أن الخدمات على أعلى مستوى، سواء من الكوادر الطبية التي ترعانا، أو من أدارة المدينة التي وفرت لهم جميع الخدمات اللازمة".

وتابع، رغم أنه لم يرغب بالكشف عن أسمه لحساسية الموضوع، أن "أهلي عموما مطمئنين حاليا على مكان أخي، لأن الأشاعات سابقا دمرت نفسيتنا، فالكل يتحدث عن أماكن بعيدة وكرفانات للحجر وهذا امر مخيف، لكن اليوم ادعو الكل لعدم الخوف، فاماكن الحجر في كربلاء المقدسة هي أفضل حتى من بيوتنا من حيث الرعاية الصحية والخدمات، فلا تترددوا حين يطلبوا منكم الحجر".

يشار إلى أن الامانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة، كانت قد قررت في 19 آذار/ مارس الحالي، وضع مدينة سيد الاوصياء للزائرين على طريق (كربلاء - بغداد) التي تعد ارقى مدينة عصرية على مستوى العراق تحت تصرف وزارة الصحة العراقية لاستخدامها للحجر الصحي وجميع المستلزمات الوقائية ضد فيروس (كورونا) المستجد.

فارس الشريفي

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

استبيان حول طبيعة العلاقة بين التفكير الاستراتيجي وجودة الخدمة في العتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً