مستشفى يحمل اسم عليل كربلاء الامام زين العابدين (ع) احدث ثورة طبية.. تعرف بالتفاصيل على الخدمات التي يقدمها

اخبار وتقارير

2020-02-13

2888 زيارة

عند أطلاعك على صفحة لإحدى المؤسسات التابعة للعتبة الحسينية المقدسة، في موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، تجد الكثير من الفيديوهات التي يتحدث بها مرضى، عن عمليات نادرة أجريت في العراق، وكأن هناك ثورة من نوع آخر تقودها العتبة الحسينية عبر هذا الصرح الطبي، الذي أحدث ثورة طبية صرفت عليها الكثير من الأموال التي أستثمرت لخدمة الناس، فتم استقدام كوادر طبية وتمريضية على أعلى المستويات، منها العراقية، والعربية، وحتى الأجنبية، بالإضافة الى أجهزة طبية حديثة، ومتطورة، ومن ارقى المناشىء العالمية، تلك هي بإيجاز، مستشفى الإمام زين العابدين (علية السلام)، (فعليل يداوي المرضى)، رسالة أنسانية حملتها العتبة الحسينية المقدسة عبر اسم المستشفى، في سبيل قيادة ثورة على المرض، ولتكون رافدا، وعضدا، للمؤسسات الطبية الحكومية، في وطن يعاني من نقص حاد بالخدمات العلاجية.

وقال مدير المستشفى الدكتور ماجد عبد الحسن العامري، في حديث للموقع الرسمي، إن "المستشفى غير ربحي، ومتكامل يعمل بنظام الجودة (Compassionate Healthcare)، وبقدم خدماته لجميع المرضى العراقيين والاجانب بغض النظر عن امكانية دفع الكلف، فهذه رسالتنا في المستشفى".

وأوضح أن "المستشفى يضم مجموعة من الاقسام ومنها، الطوارئ، والأشعة، وعناية اليوم الواحد، والعناية القلبية الفائقة ccu، والولادة، والعناية المركزه للاطفال الخدج nicu، والعناية المشددة للاطفال picu، والعناية الفائقة للقلب المفتوح، والعناية المركزة icu، ومركز غسيل الكلى".

 

وأضاف أن "قسم الطوارئ، يعمل على مدار 24 ساعة ويحتوي على 4 اسرة مجهزة بأحدث الاجهزة والمعدات الطبية لانقاذ الحياة، بتواجد كادر طبي متخصص في طب الطوارئ، يضم اطباء حاصلين على شهادة البورد العربي، والاردني، والعراقي، اضافة الى كادر تمريضي ذو خبرة في التعامل مع الحالات الطارئة، أما قسم الاشعة، فيحتوي على كافة الفحوصات الشعاعية التي يحتاجها المريض، من فحص رنين، ومفراس، واشعة، وسونار، و جهاز الكشف المبكر عن سرطان الثدي، اضافة الى جهاز لقياس هشاشة العظام، مع تواجد جهاز سونار واشعة متنقل لفحص المرضى الراقدين في المستشفى".

وتابع أن "قسم عناية اليوم الواحد يحتوي على 12 سريرا، ويعمل على مدار 24 ساعة، يستقبل المرضى الذين يحتاجون الى فترة رقود قصيرة، اضافه الى مرضى عمليات اليوم الواحد بتواجد طبيب يشرف على جميع الحالات، والى كادر تمريضي".

ونوه الى أن "قسم العناية القلبية الفائقة ccu، يحتوي على 6 اسرة، ويعمل على مدار 24 ساعة، و كل سرير مجهز بجهاز المونيتور، و جهاز سحب السوائل، وجهاز اعطاء السوائل (العلاجات)، ويستقبل القسم مرضى الجلطة القلبية، والذبحة، وعجز القلب، ومرضى عمليات القسطرة القلبية، علماً ان مستشفى الإمام زين العابدين (ع) يعمل فية قسم القسطرة القلبية على مدار 24 ساعه".

وأشار إلى أن "قسم الولادة، يعمل على مدار الساعة ويحتوي ثلاثة صالات ولادة طبيعية، مع صالتين للعمليات النسائية التخصصية، والعمليات القيصرية، بتواجد كوادر طبية وتمريضية متخصصة، فيما يستقبل قسم العناية المركزة للاطفال الخدج nicu، الاطفال من عمر يوم واحد، الى عمر شهر، ويحتوي على 10 حاضنات، اضافة الى حاضنتين عزل، و كبسولتين لعلاج حالات اليرقان الولادي، ويعمل على مدار الساعة، وتجهز كل حاضنة بجهاز المونيتور، مع جهاز اعطاء الادوية، كما يوجد 4 اجهزة تنفس اصطناعي، وجهاز (CPAP)، ويستقبل القسم الاطفال الخدج والاطفال بعد العمليات الجراحية للمراقبة".

 

وبين أن "قسم العناية المشددة للاطفال picu، يستقبل الاطفال بعد مرحلة الولادة، اي من عمر شهر، ولغاية 14 عاماً، ويعمل على مدار 24 ساعة، ومجهز بـ5 اسرة حديثة، اضافه الى سرير عزل للحالات المعدية، كما يحتوي كل سرير على جهاز تنفس اصطناعي، مع مونيتور و جهاز صادم كهربائي، ويتم تحويل جميع الحالات الحرجة للاطفال اليه، ومنها (الاصابات، والرضوض، والحالات الالتهابية والانتانية، والمراقبة بعد العمل الجراحي، والامراض العصبية الحرجة، والامراض القلبية الخلقية، والامراض الغدية الحرجة، والامراض التنفسية الحرجة)، ويتواجد به كادر طبي وتمريضي متخصص في العناية المشددة للاطفال".

وحول ما يضم قسم العناية الفائقة للقلب المفتوح، قال مدير المستشفى، أنه "يتسقبل مرضى عمليات القلب المفتوح للكبار والاطفال، يحتوي على 6 اسرة، ويعمل على مدار الساعة، وتعتبر الاسرة الموجودة فيه من احدث الاسرة وفق المواصفات العالمية، فكل سرير مجهز بجهاز تنفس اصطناعي مع مونيتور، وجهاز لسحب المفرزات، و جهاز تحليل غازات الدم، مع وجود اساليب حديثة لتدفئة المريض، اضافة الى عربة مجهزة بجهاز صادم، وكافة الادوية الاسعافية"، لافتا الى أن "قسم العناية المركزة icu، يستقبل جميع الحالات الحرجة وهو مجهز بخمسة اسرة حديثة ومتطورة، يحتوي كل سرير على مونيتور، وجهاز تنفس اصطناعي، وجهاز اعطاء الادوية، مع جهاز تبخير وجهاز سحب المفرزات".

وأضاف أن "مركز غسيل الكلى، يعد احد المراكز المتخصصة، واحدثها في المنطقة، بفضل ما يمتلكة من اجهزة حديثة، ومتطورة، من شركة كامبرو السويدية، وبسعة 6 اسرة، و 6 اجهزة لغسيل الكلى، اضافة الى تواجد كادر طبي وتمريضي متخصص، والذي يقدم الخدمات العلاجية لجميع مرضى الكلى".

وبما يخص موضوع العمليات الجراحية، أشار العامري إلى أن "المستشفى يتميز في اجراء العمليات الجراحية المعقدة، والنوعية، حيث تم اجراء العديد من عمليات تعديل اعوجاج العمود الفقري، وتبديل مفاصل الورك، والركبة، اضافة الى عمليات القلب المفتوح للاطفال، والكبار، بتواجد كوادر اجنبية، وعراقية، وكما تم إجراء عمليات قص المعدة بالناظور، وعمليات الكسور المعقدة، وعمليات المسالك البولية، وعمليات الليزاروف، وعمليات جراحة الاطفال المعقدة والناظورية، لافتا الى ان عدد العمليات الجراحة النادرة النوعية فوق الكبرى بلغت 258 عملية".

وكشف عن الخطط المستقبلية للمستشفى، حيث قال "أن المستشفى يعتزم فتح مركز نخاع العظم، مركز زرع الكلى، مركز العقم، كما ينوي أفتتاح ردهات ICU  جديدة، وقسم جديد لغسل الكلى، وعيادات استشارية جديدة، وصالات عمليات جديدة".

يذكر أن، المستشفى، لا يعمل بنظام الاستثمار الكامل كما هو الحال في المستشفيات الخاصة، بل يقدم خدماته انطلاقا من مسؤوليته، كمؤسسة خدمية.

فارس الشريفي

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً