على مذبح اللاموت

الأدب الحسيني

2019-06-13

533 زيارة

 

         إلـى شـهـداء سـبـايـكـر فـي ذكـراهـم الـلا تـمـوت

 

أُعـانَـقُ غـدراً دونـــهُ الـمــوتُ قـد جـرى   ***   وفـي كــــــلِّ مـوتٍ كـم أُبـاعُ وأُشـتَـرى

فـأُبـصِـرُ مـا لا يُـبـصـرُ الــقـمـحُ مـنـجـلاً   ***   هـو الـلـيـلُ أطـغـى، هـل أعـودُ لأُنـكـرا

يُـؤثّـثُـنـي جـرحـاً ، ويــــرســمُـنـي سُـدىً   ***   ويـمـسـحُـنـي سـطـراً لـيـكـتـبَ أسـطـرا

دَمـي فـوق سـكّـيـنِ الـنـبـــوءاتِ مـذ غـدا   ***   لآدمَ ظــلٌّ فـــــــــي الـتـواريـخِ والـقُـرى

أنـا ذلـكَ الـمـطـعـونُ مـن خـــلـفِ عَـورَةٍ   ***   بـهـا إســتَـنـجَـدوا لـمّـــــا تَـداركَ مـؤثِـرا

أنـا ذلـكَ الـمـغـدورُ مـن قـبـلِ فــــــرضِـهِ   ***   بـمــحـرابِـهِ ربٌّ يـقــــــــــــومُ ولا يُـرى

أنـا ذلـكَ الـمـذبــــــــــوحُ مـن بـعـدِ طَـفِّـهِ   ***   تـنـــوحُ سـمـاواتٌ عـلـيـهِ مــــــع الـثـرى

عـراقـيّـةٌ حـدّ الـجـلالِ دمــــــــــــــــاؤنـا   ***   ويــغـدو بـهـا لـونُ الـشـهـادةِ أخـــــضـرا

عـلـى مـذبـحِ الـلامـوتِ تـقـبـعُ قــــــصّـةٌ   ***   لَـيـسـمـو بـهـا حـبـرُ الـكـرامـةِ أحـــــمـرا

تـمـرُّ بـهـا الـذكـرى وتـقـطـفُ تـمـرَهـــا   ***   وتـسـتـنـشـقُ الـعـطـرَ الـذي كـان أعـطـرا

عـلـي نـجـم

             الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

استبيان حول طبيعة العلاقة بين التفكير الاستراتيجي وجودة الخدمة في العتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً