قربة الفتوى

الأدب الحسيني

2019-03-16

79 زيارة

إلـى أبـطـال الـحـشـد الـشـعـبـي الـمـقـدس

 

صـورٌ عـلـى صـدرِ الـســــــــــمـاءِ وبـيـرقُ   ***   وشـذىً يُـزفُّ إلـــى الـمَـنـونِ فـيـعـبـقُ

هُـمْ أطـلـسُ الأيـتـــــــــــــــامِ مـلـحُ حـكـايـةٍ   ***   مـا دارَ فـيـــــــــــــهـا لا يُـكـادُ يُـصـدَّقُ

ضـجَّـتْ بـهـم نـشـوى الـطـفـوفِ فـشـمَّـروا   ***   وتـقـمَّـصـوا وجـهَ الـحـسـيـنِ فـأشـرقُـوا

قـلـبـوا مـوازيـنَ الـرحـيــــــــلِ بـخـطـوِهـم   ***   وعـلـى حــــروفِ الـلارجـوعِ تـسـلّـقـوا

مـن قـربـةِ الـفـتـوى تـنــــــــــاسـلَ بـدرُهـم   ***   مـا بـيـنَ دجـــــــلـة والـفــراتِ فـأورقـوا

أبـنـاءُ هـذا الـحـشـدِ فـوقَ شـــــــــــعـابِـهـم   ***   تـتـزاحـمُ الـسـحـــــــبُ الـثـقــالُ وتـبـرقُ

أرجـوزةُ الـقـصـبِ الـقَـصِـيِّ صـيــــامُـهـم   ***   وصـلاتُـهـم فـوقَ الـشــــــظــايـا تـشـهـقُ

قـد بـايـعَ الـزيـتـونُ وحـيَ بـيـاضِــــــــهـم   ***   وتـعـاهـدوا لـلـتـيـنِ حـيـــــــن تَـخَـنْـدَقـوا

مـمـحـاتُـهـم صـوتُ الـرصـاصِ ونـزفُـهـم   ***   قـلـمُ بـكـفِّ الأنـبـيــــــــــــــــــــاءِ يـوثّـقُ

الـمـــــــوتُ مـسـرحُـهـم عـلـيـهِ تَـمَـرَّسـوا   ***   ولـطـالـمـا لـهـمُ الـحـيـاةُ تُـصَــــــــــــفِّـقُ

كـمْ خـوذة بـيـــــــــــــن الـهـلالِ وبـيـنـهـا   ***   نـصـرٌ بـطـعـمِ الأمـنـيـــــــــــاتِ مُـعـتّـقُ

 

نـاصـر أبـو الـورد

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً