أشرعة الدمع

الأدب الحسيني

2019-01-30

380 زيارة

 

إلـى الإمـامـيـن عـلـي الـهـادي والـحـسـن الـعـسـكـري (عـلـيـهـمـا الـسـلام) فـي الـذكـرى الألـيـمـة لـتـفـجـيـر قـبـة قـبـريـهـمـا الـمـطـهـريـن 

 

يَـقـصُّ عـــلـى وجـهـي حـكــــــايـةَ نـزفِـهِ   ***   فـاسـتـنـشـقُ الـمـعـنـى الـمـضـاءَ لـرشـفِـهِ

بـأنـفــــــــاسِ مـن شـاءَ الإلـــهُ وصـولَـهـا   ***   إلـيـهِ طـريـقـاً مـن سـمــــــــاواتِ عـطـفِـهِ

أجـيءُ إلـى مـعـنــــــــىً أحــــاولُ وصـلَـه   ***   فـيـوصِـدُنـي صـخـراً أتـيـــــــــهُ بـجـرفِــهِ

بـأيِّ الـمـعـــــــــــانـي يـــا إلـهَ قـصـائـدي   ***   أرطّـــــــــبُ صـوتـي فـي تـلاوةِ وصـفِــه

سـمـعـتُ هـديـــرَ اللهِ فـــي الـروحِ سـاقـيـاً   ***   جـفـافَ مـواعـيـدِ الــــــــــــــعـزاءِ لـزفِّــهِ

يـهـاتِـفُـنـي شـعــــــــــــــراً فـيـأخـذنـي بـهِ   ***   يـقـولُ بــــــــــــــــــــأنْ آنَ الأوانَ فـقــفّـهِ

عـلـيـكَ كـمـا فـي الأولـــيــــــــنَ ديـونُـهـا   ***   وجـاءكَ يـومٌ لـلـــــــــــــــــــــولاءِ فَـــوَفِّـهِ

هـوَ الـحـقّ آيـاتُ الـــوصـولِ خـصـــــالـه   ***   يـؤثّـثُ نـوراً أن يـضـيءَ لـخـــــــــــــلـفِـه

أقـولُ لـمـنْ ضـجَّـــتْ حـقـيـــــــقـتُـه بـهـمْ   ***   لـكـي يـسـتـقـيــــــــمَ الأمـرُ لـيـسَ بـحـذفِـه

تـبـاركـتَ بـدراً مـــثـمـرَ الـضــوءِ هـاديـاً   ***   أضـأتَ بـعـمـرٍ لـم يـبـــــــــــــالِ بـخـسـفِـهِ

رأيـتُـكَ فـي ســـفـرِ الـمـنـــــــامِ مُـسـافـراً   ***   شـراعُـك مـن دمــــــــــــــع ٍيـئـنُّ بـرجـفِـه

قـضـيـتَ سـنـيــــــــــنَ الـدمــعِ للهِ راحـلاً   ***   وإن قـلَّ زادُ الـدربِ فـالـــــــــزهـدُ يُـخـفِـه

عـظـيـمٌ ومـا هـزَّ الـجـيـــــــــاعُ نـخـيـلَـه   ***   يـضـيءُ إلـيــــــــــــهـمْ تـمـرُه قـبـلَ قـطـفِـه

فـلـلـعـسـكـريِّ الـروحُ هـمـسُ مـحـابـري   ***   أخـطّ حـروفـاً مـن فـيـــــــــوضـاتِ لـطـفِـه

تـظـلُّ تـواقـيـــــــــــــعُ الـعـيـونِ تـطـوفُـه   ***   نـقـوشَ سـمــــــــــــاءٍ فـي مـلامـحِ سـقـفِـه

قـبـابٌ تـقـصُّ الـحــــزنَ وجـهـاً مُـواظـبـاً   ***   عـلـى طـرُقٍ للهِ فـي ســـــــــــــــــرِّ عـرفِـه

قـصـدتُ ثـراءً فـي إمــــــــــامـي مُـؤمِّـلاً   ***   أخـــــــــــــــــاطـبُ ربَّـاً كـمْ أحـــاطَ بـكـفِّـه

هُـوَ اللهُ شـاءَ الـقـبـتـيــــــــــــــنِ نـزيـفُـهـا   ***   سـلالـــــــــــــــة نـورٍ حـيـنَ جــــلَّ بـطـفِّـه

عـجـبـتُ نـزيــــــــــــفـاً لا تـئـنُّ جـراحُـه   ***   إلـى الله يـمـضـي والـحـتـــــــوفُ بـــصـفِّـه

نـزفـتُ ولـم تـرثِ الـمـسـيــــرَ تـركـتـنـي   ***   أحـارُ بـجـرحٍ لا يـحــــــــــــــــــارُ بـنـزفِـه

 

نـذيـر الـمـظـفـر

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً