زيـنـبٌ .. كـوثـرُ الأبـجـديَّـات

 

إلـى عـقـيـلـة الـطـالـبـيـيـن الـسـيـدة الـحـوراء زيـنـب (عـلـيـهـا الـسـلام)

 

أجـيـئـــكِ مـن نـهـرِ الـمـواجـعِ أطـهـرُ   ***   لأحـيَـا وأنـفـاسـي بـحـبِّــــــــــــــكِ تـكـبـرُ

أجـيــــــئــكِ حـرفـاً فـي كـواثـرِ سُـورةٍ   ***   ومُـصـحـفَ شـوقٍ مـن غـنـائـــــك يـهـدرُ

أنـا فـتــنـةٌ تــجـري بـنـهـركِ هـمـسُـهـا   ***   يـضـجُّ وفـي كـلِّ الـمـســـــــــاحـةِ يـجـهـرُ

أيـا زيـــنــبٌ وانـسـابَ مـن مـلـكـوتـهـا   ***   رعـيـلٌ مـن الـنـبـضِ الـذي يـتــــــجـمـهـرُ

أكـحِّـــــــــــلـهُ بــالـضـوءِ مـنـكِ وظـلـهُ   ***   تـمـشّـى بـأسـرابِ الـتــــــــــــلاوةِ يــبـحـرُ

فـيـا قـطـعـةً مــن قـلـبِ أحـمـدَ لـم تـزلْ   ***   تـصـلّـي بـتـولاً بـالـشـهــــــــــــادة تـسـكـرُ

خـذي بـي كـجـسـرٍ مـدَّ أشـهـى حـبـالـهُ   ***   لـيَـرقـى وفـي كـلِّ الـطـهــــــــــارةِ يَـسْـدرُ

وصـبِّـي بـكــــأسِ اللهِ نـصـفَ غـمـامـةٍ   ***   لـتـنـثـرُنـا كــــــــــــونـاً بـعـشـــقـكِ يـزهـرُ

ورشـي سـمــــاواتِ الـجـراحِ لـنـرتـوي   ***   فـسـائـلَ حـبٍّ فـي فـضــــــــــائـكِ يـسـهـرُ

فـهـا إنـنـي فـتَّـــــــحـتُ وجـهَ مـسـائـلـي   ***   وحـاجـتُـهـا فـي أقــــــــدسٍ مـنـكِ يـقـطـرُ

أجـيـبـي فـجـرحُ الـلـيـلِ خـطَّ مـواجـعـي   ***   ونـحـوكِ أمـضـــــــــــي لا أَمـــلُّ وأعـثـرُ

فـيــــــــا زيـنـبٌ حـسـبُ الـسـمـاءِ مـودة   ***   تـخـرُ عـلـى شـطّـيـكِ حـــــــــــيـن تُـمَـرَّرُ

ويـا مـوطـنَ الـغـيـبِ الـذي لـو تـمـرَّدتْ   ***   حـكـايـاهُ ظـلَّ الـغـيــــــــبُ فـيــكِ يُـصـوَّرُ

ويـا بـضـعـةً مـا فـارقَ الـصـبـرُ قـلـبَـهـا   ***   أجـيـئـكِ مـكـســـــــــوراً وشــوقيَ يُـقـطّـرُ

فـإنـي مـعــــــــــــانـاةٌ تُـسـامِـرُ حـزنَـهـا   ***   لـتـلـثـمَ فـيـكِ الـصـبـرَ والـصـبـــــرُ أكـبـرُ

وتـجـرحُ نـبـضَ الأرضِ كـيـمـا تـصـبَّـهُ   ***   رواءً مـن الـقـلـبِ الـذي بــــــــــات يُـنـذرُ

لأنـي جـنـيـتُ الـوصـلَ حـيـثُ تـفـتـحـتْ   ***   ريـاحـيـنُـهُ الـعـطـشـى بـــمـائـكِ يـخـضـرُ

أنـا والـنـوى شـبَّ الـضـــــرامُ بـروحِـنـا   ***   ولـهـفـتُـنـا لـلـطـهــــــــــــرِ زيـنـبَ تـكـبـرُ

أنـا بـقـعـةٌ مـا جـفَّ مـنـهــــــا حـنـيـنُـهـا   ***   ولـكـنـمـا جـــــــــــفَّ الـطـريـقُ.. أأعبُرُ؟

أأعـثـرُ فـي شـوقـي.. ودونـكِ مـــــشـهـدٌ   ***   يـلـمُّ حـنـايـا الـعـاشـقـيــــــــــنَ ويَـسـحَـرُ؟

أأظـمـاكِ حـرفـاً تـيَّـهَ الـشـوقُ وقــــــعـهُ   ***   وأنـتِ بـكـلِّ الأبـجـديـــــــــــــــــاتِ كـوثـرُ

يـزمـزمُـنـا فـي تـمـتـمـــــــــــاتِ زيـارةٍ   ***   سـلامٌ أيــــــــــــا حـوراءُ فـالـبـوحُ يُـمـطـرُ

فـهـذي صـلاةُ الـعـاشـقـيـــــــنَ تـلـوتُـهـا   ***   ألا فـاقـبـلـي الـفـرضَ الـذي لـيـس يـقـصـرُ

ويـمَّـمـتُ قـلـبـي نـحـو لـطـفـكِ خـاشـعـاً   ***   يـهـسـهـسُ تـرتـيـــــــــــــلاً ودمـعـهُ أبـحـرُ

فـثـمـةَ مـدٌ حـالـمٌ فـي مـسـيـــــــــــــــرهِ   ***   خـتـامُ الـنـوى والـخـاتـمــــــــــــاتُ تُـصـدَّرُ

أمـل الـفـرج

gate.attachment