تكريماً لتميّزهم .. العتبة الحسينية تنظّم جولة تبليغية خارج العراق للوجبة الثانية من مواهبها القرآنية

بادر مركز التبليغ القرآني الدولي في العتبة الحسينية المقدسة بتنظيم جولة تبليغية تواصلية إلى الجمهورية الإسلامية في إيران احتضنت مجموعة من المواهب القرآنية هي الوجبة الثانية من نوعها.

وقال مدير وحدة المواهب القرآنية الأستاذ أحمد الشامي: "بعد نجاح فعاليات البرنامج التطويري للمواهب القرآنية بدورته الخامسة والذي أقامه مركزنا الشهر الماضي تواصل الأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة رعايتها ودعمها للمشاركين المتميزين في هذا البرنامج عبر تنظيم جولة تبليغية تواصلية إلى الجمهورية الإسلامية في إيران احتضنت (10) مشاركين وهي الوجبة الثانية من المواهب القرآنية"، مشيراً إلى أن "برنامج الجولة يقام بإشراف وفد رسمي من العتبة الحسينية المقدسة متمثلاً بمستشار الأمين العام للشؤون القرآنية ومدير مركز التبليغ القرآني الدولي وتهدف إلى زيارة المؤسسات التعليمية ولقاءات العلماء والشخصيات الدينية إضافة إلى إقامة المحافل القرآنية في المراقد المقدسة والمساجد المميزة في مدينتي قم ومشهد المقدستين".

وأضاف الشامي: "استهلت الجولة التي تستغرق (10) أيام بزيارة جامعة القرآن الكريم في مدينة قم المقدسة واللقاء برئيسها السيد (محمد مهدي الطباطبائي) وجرى التأكيد على التعاون المستمر لتطوير المواهب في مجالات استحضار الآيات بالتعامل والحوار اليومي ليعيش الحافظ مع القرآن الكريم".

وتابع "فيما كانت زيارة إلى المجمع العالي لتفسير القرآن الكريم واللقاء بمدير المجمع السيد (مرتضى مير كتولي) ونخبة من العلماء الذين اطلعوا على بعض النماذج من القراء والحفاظ، كما جرى اتفاق على التعاون والتنسيق لاعتماد منهج لتفسير القرآن الكريم يمكن أن يناسب عدة مستويات ليتم تطبيقه في مراحل الإعداد والتطوير للمشاركين في البرامج التدريبية".

: تحرير: حيدر رحيم : عقيل الركابي