704 ــ شاعر مجهول

قال من قصيدة في رثاء الإمام الحسين (عليه السلام) تبلغ (79) بيتاً:

فـكـافٌ (كـربلاءُ) لكربِ زندٍ      كما أنَّ البلا ســقـطُ الـزنـادِ

وذي الهاءُ الشقيقُ اشتقَّ منها      هلاكُ العترةِ الغرِّ الهوادي

وذكرُ اليا يزيدُ ضرامُ وجدي      بـظـلـمِ يـزيـدَ منتوجِ الفسادِ

الشاعر

وردت القصيدة معنونة لـ (بعضهم رضي الله عنه في رثاء الإمام الحسين عليه السلام) في كتاب رياض المدح والرثاء للشيخ حسين بن القديحي البحراني (1303 ــ 1387 هـ / 1884 ــ 1967 م) ص (733 ــ 737)

القصيدة:

أرى الــعــلـيـاءَ ملـقـيـــةَ الـقـيـادِ      لمَن جافى الجنوبَ عن الرقادِ

درى أنَّ الــعـــلــى تأبى كـسـولاً      فـقـامَ لـهـا عـلـى ساقِ اجتهادِ

فـدعْ يــا لائـــمـي لــومي فنومي      على ضيمي كنومي في القتادِ

أرى أنَّ الــمــنـيَّـةَ فــي اعـــتزازٍ      ألـذّ مِــن الــدنـــيَّـةِ في انتكادِ

وبذلَ الوفرِ فـي الـبـأسـاءِ يــسـراً     وإنّ العسرَ في مـنــعِ الــرفادِ

ومَـن راعـى حـفـاظَ المجدِ هانتْ      حـفـائـظـه عـلـيهِ لـدى النجادِ

وبـاعَ الـنفـسَ وهـيَ أعــزُّ شـيءٍ      على العلياءِ في سـوقِ الكسادِ

رأى المرعــى الوبـيـلَ حـياةَ ذلٍّ      ومـوتَ الـعـزِّ أطيـبَ كلَّ زادِ

كأنصارِ الحـسينِ بني الـمـعـالـي      بُـنـاةِ المجدِ أربــابِ الــسّــدادِ

شروا بـنفـوسِـهـمْ مـجـداً أثــيــلاً      سناهُ سـمـا على الـسبعِ الشدادِ

مذ اشتعلتْ شواظُ الحربِ أطفوا      ضرامَ شواظِـهـا بــظـبـاً حدادِ

رأوا ديـنَ الإلــهِ وهــى فأرسـوا      قـواعــــدَه بــأعــمـــدةٍ شِــدادِ

 

 

المرفقات

كاتب : محمد طاهر الصفار