كما رسمتها في وقت سابق.. المرجعية العليا ترسم خارطة طريق لانقاذ العراق وبناء مستقبله بيد ابناءه (حصرا)

اخبار وتقارير

2019-11-01

1690 زيارة

رسمت المرجعية الدينية العليا خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف اليوم الجمعة (1 /11 /2019)، خارطة جديدة لانقاذ العراق من الازمة الحالية التي يمر بها، داعية في الوقت نفسه الى ان يكون بناء مستقبله بيد ابناءه (حصرا).

وجاء في نص البيان الذي قرأه ممثل المرجعية الدينية العليا السيد احمد الصافي "إنّ إحترام إرادة العراقيين في تحديد النظام السياسي والاداري لبلدهم من خلال إجراء الاستفتاء العام على الدستور والانتخابات الدورية لمجلس النواب هو المبدأ الذي التزمت به المرجعية الدينية وأكدت عليه منذ تغيير النظام السابق".

وكانت المرجعية الدينية العليا ولازالت صمام الامان للشعب العراقي خصوصا في الفترة التي اعقبت سقوط النظام البائد اذ الزمت الجميع على ضرورة ان يكون تحديد مصير العراق وبناء مستقبله من قبل ابناء الشعب العراقي (حصرا) وذلك خلال التصويت على الدستور ومنحه الحرية باختيار ممثليه في البرلمان.

واضاف السيد الصافي ان المرجعية "تؤكد اليوم على ان الاصلاح وإن كان ضرورة حتمية ـ كما جرى الحديث عنه اكثر من مرة ـ الا أن ما يلزم من الاصلاح ويتعين اجراؤه بهذا الصدد موكول أيضاً الى اختيار الشعب العراقي بكل اطيافه وألوانه من اقصى البلد الى اقصاه".

واكدت المرجعية على انه "ليس لأي شخص أو مجموعة أو جهة بتوجه معين أو أي طرف اقليمي أو دولي أن يصادر إرادة العراقيين في ذلك ويفرض رأيه عليهم".

ولاء الصفار

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً