على مذبح اللاموت

الأدب الحسيني

2019-06-13

404 زيارة

 

         إلـى شـهـداء سـبـايـكـر فـي ذكـراهـم الـلا تـمـوت

 

أُعـانَـقُ غـدراً دونـــهُ الـمــوتُ قـد جـرى   ***   وفـي كــــــلِّ مـوتٍ كـم أُبـاعُ وأُشـتَـرى

فـأُبـصِـرُ مـا لا يُـبـصـرُ الــقـمـحُ مـنـجـلاً   ***   هـو الـلـيـلُ أطـغـى، هـل أعـودُ لأُنـكـرا

يُـؤثّـثُـنـي جـرحـاً ، ويــــرســمُـنـي سُـدىً   ***   ويـمـسـحُـنـي سـطـراً لـيـكـتـبَ أسـطـرا

دَمـي فـوق سـكّـيـنِ الـنـبـــوءاتِ مـذ غـدا   ***   لآدمَ ظــلٌّ فـــــــــي الـتـواريـخِ والـقُـرى

أنـا ذلـكَ الـمـطـعـونُ مـن خـــلـفِ عَـورَةٍ   ***   بـهـا إســتَـنـجَـدوا لـمّـــــا تَـداركَ مـؤثِـرا

أنـا ذلـكَ الـمـغـدورُ مـن قـبـلِ فــــــرضِـهِ   ***   بـمــحـرابِـهِ ربٌّ يـقــــــــــــومُ ولا يُـرى

أنـا ذلـكَ الـمـذبــــــــــوحُ مـن بـعـدِ طَـفِّـهِ   ***   تـنـــوحُ سـمـاواتٌ عـلـيـهِ مــــــع الـثـرى

عـراقـيّـةٌ حـدّ الـجـلالِ دمــــــــــــــــاؤنـا   ***   ويــغـدو بـهـا لـونُ الـشـهـادةِ أخـــــضـرا

عـلـى مـذبـحِ الـلامـوتِ تـقـبـعُ قــــــصّـةٌ   ***   لَـيـسـمـو بـهـا حـبـرُ الـكـرامـةِ أحـــــمـرا

تـمـرُّ بـهـا الـذكـرى وتـقـطـفُ تـمـرَهـــا   ***   وتـسـتـنـشـقُ الـعـطـرَ الـذي كـان أعـطـرا

عـلـي نـجـم

             الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً