هندسة الذات

أقسام الشخصية.. ألوانها

18-07-2020 765 زيارة

في هذا الكون الواسع, والتطور المستمر, ومع تزايد المعرفة لا بد لنا ان نعرف ميزات الفرد ودواخله وتتبع ملامح الشخصية وابعادها.. وفي هذا الموضوع سنتعرف على أنواع الشخصية وكتصنيف رئيسي فلكل شخص شخصيتان داخلية وخارجية.

الشخصية الروحانية الداخلية

تتعامل بكل شيء بما يرضي الله تعالى هي شخصية لا ترى العالم بنظرة مادية لكنها من منطلق روحاني نقية طيبة متسامحة متزنة تساعد تحب الخير وتسعد, عندما يفرح الآخرون هي المنبع الأساسي للراحة النفسية والهدوء الذاتي والسلام الداخلي صاحب هذه الشخصية يؤمن بقوله تعالى "ان مع العسر يسرا".

الشخصية الخارجية

هي التي يتعامل بها مع العالم الخارجي في الحياة اليومية

تساعده على ان يبدو بأحسن صورة ممكنة كي يحظى بتقبلهم واحترامهم, وتقسم الشخصية الخارجية إلى عدة أقسام جميعها تبدأ بحرف - ميم- تملك ست صفات:

مادية تبحث عن المال والمادة تعطيه معنى وقوة بدونه يصبح عاجز غير قادر ان يتحكم بذاته فقير عاجز هذه الصفة لاتهتم بالقيم والمبادئ والدين والاحاسيس والروحانيات

متأثرة إلى أبعد الحدود برأي الآخرين نجد ان الفرد يغير خططه بسبب شخص آخر تشعر هذه الشخصية بنقص الثقة بالنفس تبحث عن ما ينقصها عن طريق الآخرين يسأل دائماً عما يعتقده في أساليبه وأهدافه يتأثر بهم من الممكن يغيرها ويتركها تماماً.

مزيفة هنا تبحث عن التقبل وتقدير من الآخرين وان من الممكن يقول صاحب هذه الشخصية أقوال لا يؤمن بها حقيقة بداخله لكنه يعتقد إن لم يفعلها لن يكون مقبولاً من الآخرين.

متحكمة هنا يختلف تماماً فهي شخصية دكتاتورية تتحكم بالآخرين بطريقة أو أخرى هي صفة من صفات الشخصية الخارجية المادية يطلق عليها علم النفس

Control problem syndrome

الفرد المصاب بمرض التحكم يتطرف من منطلق الخوف وعدم الأمان

مؤقتة من خلال رحلة الحياة يتأثر الإنسان بعده أشياء أساسية هي المكان والزمان والمادة    والطاقة.

متغيرة لهذه الصفة نجد أنها حسب المواقف والأحاسيس والتغيرات والأشخاص من الممكن نجد شخصاً يتعامل مع الآخرين بطريقة ويتعامل بأخرى مع غيرهم ومن الممكن أن نجد الشخص يتعامل معك بشخصية أخرى بوقت آخر.

وبحسب تصنيف العالم النفسي الشهير كارل يونج هناك أربعة شخصيات لكل إنسان:

1- المعبر

2- المحلل

3- الودود

4- القيادي

من المهم أن تعرف كل إنسان لديه الشخصيات الأربعة يستخدمهم حسب المواقف والأشخاص وبذلك هدية عظمية من هدايا الباري سبحانه وتعالى يعطيه هذا التنوع والقدرة على المرونة والتعامل مع الآخرين.

منى المالكي

قد يعجبك ايضاً