قارورة حبر

دموع متأخرة

17-03-2019 399 زيارة

خارج عن إرادتي قد انزوي داخل أخيلتي وأنسى مجتمعي!
هي خمسة عشر دقيقة اتساءل فيها..؟
كيف سأنقل لكم جزء من حالةٍ ما في مجتمعي بصورة قد يتفاعل معها الجميع؟ 
أشحذ عقلي قبل همتي في رسم الصورة بالكلمات.. 
حينما مسكتني يد طفلة اتسخت يداها بواقعنا المرير.. وهي تشتكي الفقر الشديد الذي رماها في الطرقات..! 
كيف يساوم الألم أملها الكبير بحياة دافئة جميلة!
تلك الضفائر القصيرة المشعثة قد ارغمتني على البكاء
لمن يرغب وضع نفسه في تلك الصورة؛ فليغمض عيناه ثوانٍ سيرى حقيقية ما كتبت.
لكن من المؤلم إني أراها دون أن أغمض...!

للصغار حق❤️
حق الحياة والعيش الرغيد

 

بهاء الصفار 

قد يعجبك ايضاً