الصحة والحياة

حصى الكلى.. الألم المفزع!

05-01-2019 903 زيارة

ألم حاد أسفل البطن وصعوبة في الإدرار وأعراض أخرى دعته للذهاب إلى المستشفى في منتصف الليل لمعرفة سبب الألم والأهم سبيلا للتخلص منه, وبعد إجراء عدة فحوصات سريرية ومختبرية تبين وجود حصى في مجرى الحالب وتحتاج إلى تداخل جراحي سريع, وحينما تم إخراجها طلب الطبيب نقلها إلى مختبر خاص لمعرفة طبيعة المادة المتكونة منها؛ مما يساعد لاحقا في تجنب الشخص للتعرض إلى تكون حصى في الكلى.

 

ألتقينا بالطبيب عدي مجيد نصار اختصاصي مسالك بولية في مستشفى سفير الحسين (عليه السلام) الجراحي؛ لمعرفة أسباب تكون الحصى, وأنواعها, والأعراض, وما هو جهاز تفتيت الحصى.

 

تعد امراض حصى الكلى من الامراض المهمة التي تحتاج إجراء سريعا من قبل الطبيب المختص لما تحمله من مضاعفات على المريض، ولما تسببه في بعض الحالات من آلام  ويعتبر العراق من الدول التي يكثر فيها امراض حصى الكلى لأسباب بيئية ووراثية وغذائية.

 

  1.     ما هو حصى الكلى وكيف يتكون؟

 

حصى الكلى هو املاح موجودة في الجسم ومكتسبة من الغذاء يتم تصفيتها من الدم عن طريق الكليتين, فعندما تقوم الكليتين بالتصفية تحول هذه الاملاح الى املاح ذائبة في الادرار فإذا تحولت الى املاح غير ذائبة تجمعت مؤدية الى تكوين الحصى داخل الكلية.

 

2.     ما هي انواع حصى الكلى؟

هناك تقسيمات كثيرة ومنها حسب مكونات الحصاة مثل حصى الكالسيوم و الاوكسالات و حصى الفوسفات وحصى حامض اليوريك وحصى الالتهابات (ٍStruvate) وغيرها.

وهناك تقسيم آخر بناءً على رؤيتها بالأشعة السينية ان كانت معتمة او شفافة.

 

3.     ما هي اعراض حصى الكليتين؟

ان اعراض الحصى تعتمد على عدة عوامل منها : مكان وجود الحصاة, وحجم الحصاة ولكن اجمالا من اهم اعراضها: الألم , التقيؤ, فقدان الشهية, حرقة الادرار, التبول الدموي, الحمى وغيرها.

 

4.     ما هي التحاليل الواجب اجراؤها في حالة وجود حصى الكليتين؟

·        تحليل الإدرار العام : وذلك للتأكد من وجود الدم او الالتهاب في الإدرار.

·        السونار: وهو ضروري جدا لتحديد حجم ومكان وجود الحصاة.

·        الاشعة السينية (KUB): لمعرفة مكان الحصاة و ما اذا كانت شفافة او معتمة.

·        المفراس الحلزوني والرنين المغناطيسي: وهي فحوصات اشعاعية متقدمة يتم اجراءها لتحديد عمل الكلية ومكان الحصاة وغيرها.

 

5.     العلاج: يتم علاج الحصاة بناء على حجمها ومكانها:

فالحصى التي تكون اصغر من 8 ملم يتم علاجها بالأدوية , اما اذا كانت اكبر فقد يلجأ الجراح لأجراء التفتيت بموجات الصدمة (جهاز تفتيت الحصى) او احيانا يلجأ الجراح لأجراء تداخل جراحي لاستخراجها اذا ما سببت انسدادا او ادت لالتهابات متفاقمة.

 

6.     ما هو جهاز تفتيت الحصى؟

هو جهاز يعتمد في عمله على مبدأ موجات الصدمة والتي تقوم بتفتيت الحصى داخل الكلية دون الحاجة لتداخل جراحي، ويتراوح حجم الحصاة التي يمكن تفتيتها من ٧-١٥ ملم في معظم الحالات, ويحدد مكان الحصى اعتماداً على نوع الحصاة ان كانت شفافة او مرئية بالأشعة السينية.

لذلك حرصت مستشفى سفير الامام الحسين (عليه السلام) على توفير جهاز تفتيت الحصى كواحد من اهم طرق العلاج, وفعلا تم توفير الجهاز من احسن المناشئ العالمية وهو جهاز (piezolith 3000 plus-Wolf) وهو الاحدث عالمياً من حيث دقة اصابة الحصى وبأقل اثار جانبية يشعر بها المريض كشعوره بالألم أثناء عملية التفتيت ومضاعفات أخرى ربما ترافق عملية التفتيت, حيث سجلت المستشفى نسبة ممتازة لمرضى تخلصوا من الحصى بهذا الجهاز, ومع أن هذا لا يلغي ضرورة التداخل الجراحي في بعض الحالات, لكن لابد من الامتنان للثورة الطبية لا سيما في مجال تطوير الأجهزة التي تساعد بعض المرضى على تجاوز معاناتهم بأقل التأثيرات وبآلام أخف.

إعداد واحة المرأة بالتعاون مع مستشفى سفير الحسين (عليه السلام) الجراحي

قد يعجبك ايضاً