قارورة حبر

سجدةُ البراءة!

09-05-2018 1135 زيارة

جوار أبي أقفُ بين يديَّ ربي

أسمعُ صدى أنفاسهِ.. فأردد الصلاة في قلبي

تحنناً.. تعبداً.. اطمئنانا.......

فوقع تهجدهِ للآيات الكريمة... يُبلسمَ روحي

كما كل يوم... أبي على الموعد ذاتهِ, يلتقي الله في مواقيتِ العبادة

وأنا المُتعبَّد الصغير.... أحتضن فطرتي على حبه

وأؤدي فرض البراءة على سجادة أملي... !

بأني لن أخلف وعد الطاعة... ما حييت.

 

بهاء الصفار

قد يعجبك ايضاً

Time: 1.0911 Seconds