الثُريّات في العَتبة العبّاسية المقدَّسة قبسات نورٍ متلألئة في رحاب الكفيل

اخبار وتقارير

منذ 5 سنة

4045 زيارة آخر قراءة قبل 20 ساعة

تعدُّ الثريَّات إسلوباً جمالياً مميزاً في فنِّ الإضاءة تسحرُ الناظرين بدقّة نظمها وجمال تصميمها وبريقها الأخّاذ الناتج من إنعكاسات الضوء على الزجاج والكريستال فتضفي لمسةً جماليةً للمكان الذي توضع فيه ، وممّا يميزها كذلك إنَّها في الغالب تكون مصنوعة يدوياً بأنامل المُحترفين ، ولمعرفة تفاصيل أكثر عن عمل وحدة الثريات كان لنا لقاءٌ مع السيّد هاشم نصر الله مسؤول وحدة الثريّات التابعة لقِسم رعاية الحرم في العَتبة العبّاسية المُقدّسة فتحدَّث قائلاً : " لقد قامت الوحدة بالكثير من الأعمال كنصب الثريات في الأماكن التابعة للعَتبة المُقدّسة حيث تمّ نصب العديد من الثريات والبراكيتات في شقق الساقي والتشريفات ، والقيام بالصيانة لجميع الثريات الموجودة في الحرم الشريف ". وأضاف نصر الله " إنَّ الثُريا الماثلة الآن فوق الضريح الشريف والتي تُعتبر من الثريّات المميّزة والنادرة في الوقت نفسه اذ تعرّضت في زمن النظام البائد للتدمير حيث سقطت وتحطّم الكثير من أجزائها إلا إنَّه وبفضل الله تمَّ إعادة صيانتها وطلائها بالكريستال من قِبل وحدة الثريات وتمّ إرجاعها الى مكانها قبل محرّم من العام المنصرم" . وأوضح هاشم " بالإضافة للأعمال التي تمَّ ذكرها فقد قامت الوحدة مؤخّراً بنصب الثّريات في مضيف أبي الفضل العبّاس (عليه السلام ) وأشار الى أنَّ جميع الثريّات المستخدمة هي مستوردة من جمهورية الجيك والتي صُنعت خصِّيصاً للعَتبات المُقدَّسة " . تقرير : مصطفى ملا هذال

آخر المواضيع

الاكثر شيوعاً

قد يعجبك ايضاً