ممثل المرجعية الدينية وإمام جمعتها في كربلاء المقدسة ... بلدنا جريح وشعبنا مظلوم

اخبار وتقارير

منذ 2 سنة

2209 زيارة آخر قراءة قبل 2 اسبوع

          على غير عادتها ، من الإسهاب المفيد ، أوجزت المرجعية الدينية العليا خطبتها اليوم بقراءة أخر مقطع من دعاء الافتتاح .

  حيث اكد ممثلها وإمام جمعتها في كربلاء المقدسة سماحة الشيخ عبد المهدي الكربلائي بعد أن أعتبر العراق جريحا والعراقيين مظلومين ،  بأن ليس لنا و" نحن نعيش الظروف الحالية التي يمر بها بلدنا الجريح وشعبنا المظلوم الا أن نقرأ المقطع الأخير من دعاء الافتتاح " .

  وقرأ الكربلائي خلال خطبتها الثانية التي أقيمت في الصحن الحسيني الشريف اليوم الجمعة 10 شوال 1437هـ الموافق 15 تموز 2016م  ، خاتمة دعاء الافتتاح المنسوب لحواري الإمام الحجة عجل الله تعالى فرجه الشريف ؛ السفير  عثمان بن سعيد العمري رضوان الله تعالى عليه ( ولا تبعد نسبته لاحد الأئمة المعصومين عليهم السلام ) ، كأحد أدعية شهر رمضان الفضيل .

  حيث أنتقى سماحته أجزاء عالية المضامين عميقة المداليل منه ، كقوله (( أَللّهُمَّ إِنَّا نَشْكُو إِلَيْكَ فَقْدَ نَبِيِّنَا صَلَوَاتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَغَيْبَةَ وَلِيِّنَا، وَكَثْرَةَ عَدُوِّنَا، وَقِلَّةَ عَدَدِنَا، وَشِدَّةَ الْفِتَنِ بِنَا، وَتَظَاهُرَ الزَّمَانِ عَلَيْنَا، فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ )) .

وفي مقطع اخر (( َأَعِنَّا عَلَى ذلِكَ بِفَتْحٍ مِنْكَ تُعَجِّلُهُ، وَبِضُرٍّ تَكْشِفُهُ، وَنَصْرٍ تُعِزُّهُ، وَسُلْطَانِ حَقٍّ تُظْهِرُهُ، وَرَحْمَةٍ مِنْكَ تُجَلِّلُنَاهَا، وَعَافِيَةٍ مِنْكَ تُلْبِسُنَاهَا، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ )) .

  وختم خطيب جمعة كربلاء خطبته بسؤال الله جل شأنه في تأليف قلوب المؤمنين على الخيرات وإصلاح أحوالهم والفرج عن مكروبيهم ودفع شر الظالمين عنهم .

وفي ما يلي النص الكامل للخطبة .  

الخطبة الثانية لصلاة الجمعة بإمامة الشيخ عبد المهدي الكربلائي في 10 شوال 1437هـ الموافق 15 تموز 2016م

ليس لنا ونحن نعيش الظروف الحالية التي يمر بها بلدنا الجريح وشعبنا المظلوم إلا ان نقرأ المقطع الاخير من دعاء الافتتاح :

(( أَللّهُمَّ إِنَّا نَشْكُو إِلَيْكَ فَقْدَ نَبِيِّنَا صَلَوَاتُكَ عَلَيْهِ وَآلِهِ، وَغَيْبَةَ وَلِيِّنَا، وَكَثْرَةَ عَدُوِّنَا، وَقِلَّةَ عَدَدِنَا، وَشِدَّةَ الْفِتَنِ بِنَا، وَتَظَاهُرَ الزَّمَانِ عَلَيْنَا، فَصَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ ، وَأَعِنَّا عَلَى ذلِكَ بِفَتْحٍ مِنْكَ تُعَجِّلُهُ، وَبِضُرٍّ تَكْشِفُهُ، وَنَصْرٍ تُعِزُّهُ، وَسُلْطَانِ حَقٍّ تُظْهِرُهُ، وَرَحْمَةٍ مِنْكَ تُجَلِّلُنَاهَا، وَعَافِيَةٍ مِنْكَ تُلْبِسُنَاهَا، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ )).

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات الاحياء منهم والاموات والف بين قلوبنا على الخيرات واصلح حالنا وفرج عن مكروبينا وادفع عنا شر القوم الظالمين انك على كل شيء قدير .

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر شيوعاً

قد يعجبك ايضاً