نسبة انجاز متقدمة.. مستشفى متطور تنفذه العتبة الحسينية في قضاء الرميثة يضم صالات للعمليات واخرى للولادة للاستفادة منه بعد الانتهاء من ازمة كورونا

تواصل الكوادر الهندسية والفنية التابعة لقسم المشاريع الهندسية في العتبة الحسينية المقدسة، اعمالها لانجاز مشروع مستشفى الشفاء في محافظة المثنى (قضاء الرميثة)، لدعم جهود وزارة الصحة لمواجهة جائحة (كورونا).

وقال رئيس القسم المهندس حسين رضا مهدي في حديث للموقع الرسمي، إن "الكوادر الفنية والهندسية تواصل اعمالها الانشائية في مشروع مستشفى الشفاء في قضاء الرميثة التابع لمحافظة المثنى، بعد توجيه من قبل ممثل المرجعية الدينية العليا، والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية المقدسة الشيخ عبد المهدي الكربلائي بانشاء مستشفى متكامل خدمة لاهالي القضاء"، مبينا أن "نسبة الإنجاز  بلغت أكثر من (80%).

وأوضح أن "مساحة المستشفى الكلية تبلغ (1300) متر مربع بواقع (75) سريرا".

وأضاف أن "المستشفى أسس وفق نظام الردهات المنعزلة (رجال، نساء، اطفال)، بالاضافة الى توفير مساحات خضراء ومنظومة اوكسجين متطورة، ومنظومات اخرى مهمة".

وتابع أن "المستشفى يحتوي على صالة للعمليات، واخرى للولادة مجهزة بكافة الملحقات، وغرف طوارئ واستشارية واسرة عناية مركزة وافاقة".

وأكد أن "هذه المشاريع تنفذها العتبة الحسينية المقدسة بهدف دعم القطاع الصحي وزيادة السعة السريرية في المدينة لمواجهة تفشي فيروس (كورونا)، فضلا عن استخدامه بعد انتهاء ازمة (كورونا)".

يذكر أن العتبة الحسينية المقدسة كانت قد وضعت سابقا مدن الزائرين العصرية التابعة لها وهي كل من مدينة سيد الاوصياء ومدينة الامام الحسين ومدينة الامام الحسن (عليهم السلام) تحت تصرف وزارة الصحة قبل أن تعود لطبيعتها باستقبال الزائرين نتيجة انخفاض عدد الاصابات المسجلة في محافظة كربلاء، كما قامت بانشاء (24) مركزا للشفاء في عدد من المحافظات بمواصفات عالمية وخلال فترات زمنية قياسية.

فارس الشريفي

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

gate.attachment