استجابة لنداء المرجعية العليا.. لواء تابع للعتبة الحسينية يخصص (10) افران في كربلاء لتوزيع مادة الخبز على المواطنين (مجانا) بشكل يومي

اخبار وتقارير

2020-03-23

2988 زيارة

استجابة لنداء المرجعية الدينية العليا وبالتزامن مع إعلان الحكومة المحلية في كربلاء المقدسة فرض حظرا كاملا للتجوال كأجراء احترازي للحد من أنتشار جائحة (كورونا)، بادر لواء علي الأكبر (عليه السلام) التابع للعتبة الحسينية المقدسة، بتشغيل أفرانه الخاصة والبالغ عددها عشرة مخابز لتوزيع مادة الخبز (مجانا) على المواطنين، وبواقع 50 ألف رغيف يوميا.

وقال مسؤول مخبز أهالي كربلاء لدعم الحشد الشعبي عقيل الأسدي في حديث للموقع الرسمي إننا "بادرنا ومنذ الأيام الأولى لحظر التجوال بفتح معامل انتاج الماء (RO) وعلى مدار الساعة لتوزيع المياه على المواطنين، كما أننا فتحنا ثلاث خطوط من المخبز لإنتاج ما يقارب من 40 الى 50 ألف رغيف يوميا".

وأضاف أن "هذا الخبز نقوم بتوزيعه على الأهالي بواقع وجبتين يوميا صباحية ومسائية، وهذا الشيء كواجب علينا تجاه أهلنا في كربلاء المقدسة".

الى ذلك، قال المساعد في مخبز أهالي كربلاء لدعم الحشد الشعبي محمد محيي، إن "هذا المخبز الصغير بحجمه، الكبير بعمله، تأسس عام 2014 بعد الفتوى المقدسة التي أطلقها المرجع الديني الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني،  وكسرا لتجار الدماء بدأنا بتوزيع الخبز مجانا على العائلات".

وأضاف "نعمل من الساعة الثامنة صباحا الى الواحدة من بعد الظهر، لنبدأ مجددا من الساعة الثانية من بعد الظهر الى الساعة التاسعة او العاشرة مساء حسب توافد الاهالي ألينا".

من جهتها اشادت الحكومة المحلية في كربلاء المقدسة بهذه المبادرة، مبينة أنها جزء من حربها من أجل السيطرة على الأسواق، وعدم استغلال الظرف الراهن بالبلد.

وقال النائب الثاني لمحافظ كربلاء المقدسة علي الميالي، في حديث للموقع الرسمي، إن "جميع كوادرنا في قيادة الشرطة وقيادة العمليات، يعملون ليل نهار للسيطرة على الاسواق ومحاسبة من يتلاعب، ومن يحاول أن تسول له نفسه ويتجاوز ويستغل هذا الظرف، فهناك البعض من أصحاب النفوس الضعيفة حاولوا أن يستغلوا هذا الوباء".

وأضاف أن "هكذا مبادرات تساعدنا في السيطرة على الأسواق، وليس بالغريب على رجال السواتر بأن تكون لديهم هكذا مواقف، فهم أبناء المرجعية الرشيدة الواقفة معنا ومازالت تقف، وهي الدرع الحصين للعراق والإسلام".

ومن الجدير بالذكر أن الطبابة التابعة للواء علي الأكبر (عليه السلام)، قد قامت بحملات تعفير وتعقيم واسعة في مناطق قضاء الجدول الغربي، في محافظة كربلاء المقدسة، للحد من أنتشار فيروس (كورونا)، بعد أن كان ومازال رجالات هذا اللواء المقاتل سدا منيعا في مواجهة عصابات (داعش) وتطهير الأرض العراقية منهم.

فارس الشريفي

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

استبيان حول طبيعة العلاقة بين التفكير الاستراتيجي وجودة الخدمة في العتبة الحسينية المقدسة

قد يعجبك ايضاً