المرجعية العليا تكشف عن معنى العنف السياسي وتحدد المسار الصحيح لمن يتخذ من العمل السياسي وسيلة للخدمة وادارة البلد بطرق تربوية وحضارية

اخبار وتقارير

2018-12-07

980 زيارة

استعرض ممثل المرجعية الدينية العليا خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف معنى العنف السياسي وماهو المسار الصحيح لمن يتخذ من العمل السياسي وسيلة للخدمة وادارة امور البلاد بطرق تربوية وحضارية.


وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي اليوم الجمعة (7 /12 /2018)، "نعني بالعنف السياسي استخدام وسائل غير مشروعه لتحقيق اهداف سياسية، كالقتل للخصوم وتخويفهم وارعابهم والصاق التهم بهم من دون دليل والطعن في سيرتهم واستخدام الاساليب الخشنة بالتعامل معهم وتسقيط الاعتبار الاجتماعي لهم داخل المجتمع".


واضاف "انها وسائل غير صحيحة بل غير لائقة".


واكد الكربلائي ان تلك الوسائل "غير صحيحة لمن يبتغي اتخاذ العمل السياسي وسيلة للخدمة واداء الوظيفة المخصوصة للسياسيين في ادارة امور البلاد بطرق تربوية مشروعة وحضارية مقبولة".


ولاء الصفار 
الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً