قادم من مسافات الضوء

أدب العترة

2021-03-29

335 زيارة

إلى الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) في ذكرى ولادته الشريفة

إلى خـطْـواتِـكَ اشـتاقَ التُرابُ      وتمْتَمَ باسمِكَ العَذْبِ السحابُ

وأعربَتِ الجهاتُ عَنِ افـتـقـارٍ      لوجهكَ عندَما عـاثَ الخَرابُ

ولاذَ الـمُـسـتـفـيـقـونَ الـقُدامى      بـظـلِّـكِ وهـوَ لـلــقـدّوسِ بابُ

بشرعِكَ تحرسُ الحَمْلَ الذئابُ      ولا يَطغى على الـغِزلانِ نابُ

وتنهمكُ المغاربُ فـي شـروقٍ      بهِ - واللهِ - تندحِرُ الــحِــرابُ

يُغرِّدُ عـنـدَ مَـقْـدَمِـكَ الـغـرابُ      وتزهرُ بعدهُ الأرضُ الــيـبابُ

ويـبـتـهـجُ الـيَـمـامُ بكُلِّ غصنٍ      طريٍّ والأماني تُـسـتــجــــابُ

بطلعتكَ الرشيدةِ سـوفَ تـحـيا      قلوبٌ باتَ يـقـتلُها اغـــتــرابُ

شـعـوبُ الأرضِ والـهـةٌ ليومٍ      بهِ للناسِ ينكـشفُ الـحــــجـابُ

بهِ شوكُ القِفارِ يـصـيـرُ ورداً      ليدخلَ شرعةَ الـعشّاقِ غــــابُ

بهِ كلُّ الـسلاحِ يكونُ حَـلـوى      لأطفالٍ مِنَ الحربِ اســترابــوا

سؤالٌ قَدْ يُـرى فـيـهِ الـجوابُ      أَما للموعـدِ الـحُـلـوِ اقــتـرابُ؟

بـنـا ألـفُ انــتـظـارٍ يـوسـفـيٍّ      فـكـمْ يـعـقـوبُ أكهلَهُ الــغـيابُ

أَلا فـاقـدمْ وكـحِّـلْ كُـلَّ عـيـنٍ      بما شاءَ الحضورُ المُسـتـطابُ

حسن سامي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

الزيارة الافتراضية

قد يعجبك ايضاً