هنيئاً لشعبان

الأدب الحسيني

2019-04-07

735 زيارة

 

بـبـــــــــــــــابِـكَ كـلُّ الـمُـنـى يَـرقـدُ   ***   ويُـنـسَـى الـكـلامُ فــلا يُـسـرَدُ

بـبـابِـكَ آيـــــــــاتُ مـسـرى الـدعـاءْ   ***   تُـصَـعّـدُ لـلـمُـخـــــــبـتـيـنَ يـدُ

عـلـيـكَ تـطـوفُ قـلــــــــــوبُ الأنـامْ   ***   وعـنـدكَ أوجــــاعُـهـا تُـخـمَـدُ

فـأنـتَ الـحـسـيـنُ قِـرى الـظـامـئـيـنْ   ***   وصـافـي الـمـعــيـنِ إذا تـرفِـدُ

هـنـيـئـاً لـشـعـبـانَ قُـرْبـى لـديـــــــكْ   ***   بـأسـبــــــــابِـهـا قُـرِّبَ الأبـعـدُ

وجـئْـنـا إلـيـكَ سـمـــــــــــاءً تُـغـيـثْ   ***   وجـمـــــــــرةُ حـبِّـكَ لا تـبـردُ

مـددْنـا أكـفَّ الـدعـاءِ إلـيــــــــــــــكَ   ***   لـهـا فـــاضَ عـالـمُـكَ الأوحـدُ

فـيـا شـهـرَ شـعـبـانَ قـمْ لـلـحـسـيــن   ***   فَـقُـــــدْسُ حـضـورِكَ لا يـنـفـدُ

عـلـوْتَ بـه فـوق كـلِّ الـشـــــــهـورْ   ***   كـأنّـك فـيـهـا الــــفـتـى الـسـيّـدُ

ولا زلْـتَ بـوحـاً يُـثـيــبُ الـشـفـــــاهْ   ***   وقـلـبـاً مـنـــــــــاجـاتُـهُ تُـحـمَـدُ

لأنّـكَ سـاعـةَ قــــــــــــامَ الـحـسـيـنْ   ***   خـفـضْـتَ الـجـنـاحَ لـه تـقـصـدُ

 

أحـمـد الـخـيـال

الموقع الرسمي للعتبة الحسينية المقدسة 

 

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً