صوت الإباء

الأدب الحسيني

2019-02-13

159 زيارة

 

إلى سيدة الصبر العظيم سيدتنا زينب الحوراء (ع)

 

خـطـوبُ الـغــــــــاضـــــريـة هـلْ تُـقـالُ   ***   لـهـا خـشـعـتْ مــدوِّيـــــــــــةً جـبـالُ

بـهـا الـحـــــوراءُ قـد بــــرزتْ صُـمـوداً   ***   وقـد خـضـعـتْ لـهـيـبـتِــهـا الـرجـالُ

كـفـاها الـمــصـطـفـــى نـــسـبـاً ومـجـداً   ***   بـفـاطـمـةٍ وحـيـــــــــــــــــدرةٍ كـمـالُ

عـلـيـهـا قــد تـتـــــــــــــابـعـتِ الـبـلايـا   ***   ولـمْ تـرضــــــــــخْ لــهُــنَّ فـذا مُـحَـالُ

فـقـدْ أضــحـى الـحــمـاةُ بـأرضِ كـربٍ   ***   عـلـيـهـمْ قـد تـشـــــــابـكــتِ الـنـصـالُ

جـسـومٌ كـالـنـجـــــــــــــومِ بـلا رؤوسٍ   ***   تـزيِّـنُـهـا الـشـهـــــــــــــادةُ والـجـلالُ

حـسـيـنُ الـسـبـط قـد أضـــحـى ذبـيـحـاً   ***   عـلـى الـرمـضــــاءِ تــعــلـوهُ الـنـبـالُ

وخـيـلُ الـكـفـرِ قـد عــلـتِ الـحـنـــــايـا   ***   تـكـسِّــــــــــرُهـا فـيـا بـــئـسَ الـفـعـالُ

فـآهٌ هـل لـزيـــــــــــــــنـبَ مـن مـحـامٍ   ***   خـلافَ الأُسْـدِ قـد هـجـــــــمَ الـضـلالُ

فـقـد حـرقـوا الـخـيـامَ عـلـى الـيـتـامـى   ***   فـلاذتْ بـالـفـلا مــــــــعـهـــا الـعـيـالُ

ولـمـا جُـنَّ لـيـــــــــــلُ الـرزءِ جـاءتْ   ***   إلـى جـســــــدِ الـهـدى ولـهـا انـهـمـالُ

فـاذْ جـسـدٌ عـلـى الـرمـضــــــاء نـورٌ   ***   يـشـعُّ إلـى الـسـمــــــــــــاءِ ومـا يـزالُ

فـنـادتْ يـا إلـهــــــــــــــي خُـذْ نـذوراً   ***   لأجـلِـكَ دائـــــــــــــمـاً يـحـلـو الـنـوالُ

حـرائـــــــــــــرُ أحـمـدٍ بـعـدَ الـبـلايـا   ***   بـهـنَّ حـذتْ إلــــــــــى الـشـامِ الـهِـزَالُ

سـبـايــــــــــا قـد نـزلـنَ عـلـى يـزيـدٍ   ***   تـقـيِّــــــــــــــــــدُهــنَّ كالأسرى حِـبَـالُ

إذ الـطـاغـوتُ يــنـكـثُ فــي شـــــفـاهٍ   ***   لـرأسِ الـسـبــــــــطِ قـد عـظـمَ الـنِـكـالُ

فـثـارتْ زيـــــــــنـبٌ لـلــحـقِّ صـوتـاً   ***   كـأن حـــــــــــــــروفَـهُ بـيـضٌ صِـقَـالُ

فـزلـزلـــــــــــــتِ الأعـادي بـاقـتـدارٍ   ***   عـلـيـهـمْ قـد هـــــــــــوتْ شـهـبٌ ثِـقَـالُ

كـأنَّ عُـــروشَ أهــلِ الـكــفـرِ أهـوَتْ   ***   بـصـوتِ الـحــــــــقِّ يـنـخـرُهـا الـزوالُ

ولـلـدمِ قــــــــــد أتـمَّـتْ نـهــجَ سِــفْـرٍ   ***   تـرصِّـعُـــــــــــــــــهُ حـروفٌ لا تُـطـالُ

فـيـا بـنـتَ الـهُـداةِ سَـمَـوتِ صــرحــاً   ***   ويـا صـوتَ الإبـــــــــــا نـعـمَ الـنِّـضَـالُ

فـيـا آل الـنـبـــــــــــيِّ بـكـمْ نـــجـونـا   ***   ولـولاكـمْ لـظـلّـــــــــــــــــلـنـا الـضـلالُ

ويـا نـعـمَ الـجـهـادِ عـلـى الــــمـآسـي   ***   يـزِّيـنـه الـثـبــــــــــــــــــــــاتُ ولا يذالُ

فـعـلّـمــــــــتِ الأبـاةَ ضـــروبَ عِـزٍّ   ***   وكـيـفَ الـنـصـر مـنـهـجـــــــه الـمـقـالُ

وجُـرحُــكِ فـي قــــلـوبِ الـحـقِّ بـاقٍ   ***   عـلـى الأيَّــــــــــــــامِ لـيـسَ لـه انـدِمـالُ

إلـى أنْ يـظـــــــهـرَ الـمـهـديُّ سـيـفـاً   ***   ويـأخـذُ ثـــــــــــــــأركـمْ ولـه الـفـصـالُ

لـزيـنـبَ دمـع عـيـنـي فـي انـسـكـابٍ   ***   إلـى يـومِ الـقـيــــــــــــــــــامـةِ لا يـزالُ

 

قـصـي الأسـدي

آخر المواضيع

الاكثر مشاهدة

قد يعجبك ايضاً